سرت أقاويل عن قرب رحيل ​بيب غوارديولا​، عن تدريب ​مانشستر سيتي​ نهاية الموسم بعد العقوبة التي فرضت على النادي من اليويفا بمنعه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسمين، وتغريمه 30 مليون يورو لخرق قواعد اللعب المالي النظيف.

وذكرت تقارير أن ​يوفنتوس​ يريد التعاقد مع غوارديولا لخلافة المدرب ​ماوريسيو ساري​.

ومن جهتها أشارت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، إلى أن فرص تولي غوارديولا، تدريب السيدة العجوز لا تتعدى الـ5% موضحة أن السبب الأول هو راتب المدرب الإسباني المرتفع، أما السبب الثاني فهو إمكانية دخول برشلونة على خط المفاوضات لإستعادته.

ولفتت الصحيفة إلى أن البيانكونيري قد يقيل ساري بالفعل نهاية الموسم، لتراجع أداء الفريق، لكنه سيتجه لتعيين مدرب آخر غير غوارديولا.