إفتتحت في زحلة مساء السبت ​بطولة الرياضة المدرسيّة​ التي تنظمها بلدية زحلة- معلقة وتعنايل للسنة الثانية على التوالي، وتشارك فيها هذا العام فرقٌ رياضية من 12 مدرسة في نطاق بلدية زحلة وخارجها.

وقد جرى حفل الإفتتاح على ملاعب ​مدرسة مار يوسف​ للراهبات الأنطونيات، بمباراة ودية في لعبة كرة الصالات "FUTSAL" في حضور نواب وفاعليات سياسية ورسمية، الى رئيس البلدية ​أسعد زغيب​، واعضاء اللجنة الرياضية في البلدية ومن المجلس البلدي، ورؤساء المدارس المشاركة في البطولة وممثليها، لجنة أساتذة الرياضة التي ستشارك أيضاً في إدارة المباريات وتحكيمها، إضافة الى جمع كبير من تلاميذ المدارس الذين حضروا لتشجيع فرقهم.

بداية كلمة ترحيب وتعريف ألقاها روي نصّار، ثم تحدث زغيب الذي شكر ثانوية مار يوسف على إستضافتها المباريات، كما شكر المدارس التي ستحتضن المباريات اللاحقة، متطرّقاً الى هدف البطولة في جمع التلاميذ ليختلطوا ويتضامنوا في ما بينهم ويتعرّفوا الى بعضهم البعض عن كثب، ليس فقط ضمن نطاق بلدية زحلة، وإنما ايضا في خارجها. وشدّد زغيب على سعي بلدية زحلة للإنفتاح على كلّ الجوار، "حتى نعود الى ما كنّا عليه قبل سنة 1975، أي منطقة واحدة نعمل يداً بيد ونزرع ونحصد سوياً"، لافتا الى تشابه هذا الهدف مع الهدف من برنامج التحدّي الثقافي الكبير.

ونوّه زغيب بدورة السنة الماضية التي إعتبرها ناجحة من كلّ المعايير بفضل رصانة الحكام ووعيهم وحزمهم، داعياً المتنافسين الى أن يتذكّروا دائماً أن هناك فريقاً رابحاً وآخر خاسراً، ويجب أن يتقبل كل فريقّ النتائج التي تتحقّق على أرض الملعب.

بعد كلمة زغيب، قدّم مركز الباليه في الكلية ​الشرقية​ بإدارة نجاح النجار لوحات فنّية راقصة، لتنطلق بعدها البطولة بمباراة ودية في لعبة الـ "FUTSAL"، وهي واحدة من الالعاب التي ستتنافس فيها فرق المدارس بحسب الفئات العمرية على مدى شهرَين، وتشمل المنافسات أيضاً رياضات ​كرة السلة​ و​كرة الطاولة​ و​ألعاب القوى​، وستكون جميعها منقولة بشكلّ حيّ على صفحة "بطولة الرياضة المدرسية 2020" عبر تطبيق "FACEBOOK".