رأت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية أن عقوبة الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ستسرع في مغادرة مدرب ​مانشستر سيتي​، ​بيب غوارديولا​، للنادي الإنكليزي.

ومنع يويفا مانشستر سيتي من خوض منافسات ​دوري أبطال أوروبا​ لمدة موسمين، بسبب اختراق قواعد اللعب المالي النظيف ورداً على ذلك قررت إدارة السيتي التوجه إلى لجنة التحكيم الرياضية للاستئناف ضد العقوبة.

وأشارت الصحيفة إلى أن عقوبة يويفا ضد السيتي قد تُقرب غوارديولا من الرحيل قبل بداية الموسم المقبل رغم تأكيد المدرب أنه ينوي البقاء في ملعب الإتحاد حتى نهاية عقده في 2021.

​​​​​​​

وكانت سرت أقاويل حول إمكانية رحيل الإسباني خاصة بعد تراجع مستوى الفريق هذا الموسم حيث يحتل المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري الممتاز بفارق 22 نقطة عن ​ليفربول​ المتصدر.