شهدت الملاعب الأوروبية يوم أمس ثلاث مباريات في كل من كأس إسبانيا، كأس إيطاليا وكأس فرنسا حيث كانت هذه المباريات كما العادة على موعد مع بعض الحالات التحكيمية والتي كان لا بد من الحديث عنها.

ريال سوسييداد​ 2-1 ​ميرانديس​ ( نصف نهائي كأس إسبانيا / الحكم الإسباني خيسوس مانزانو ):

1. شهدت المباراة حالة وحيدة عن الدقيقة 8، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ريال سوسييداد وقراره صحيح فلاعب ميرانديس زابالا قام بدفع لاعب ريال سوسييداد بورتو واستخدم يده على ظهر الخصم حيث امتدت بشكل واضح ما تسبب في انعدام توازن بورتو المسيطر على الكرة، حيث ساعد تمركز الحكم الجيد وامتلاكه لزاوية رؤية جيدة في اتخاذ القرار الصحيح.

إي سي ​ميلان​ 1-1 ​يوفنتوس​ ( نصف نهائي كأس إيطاليا / الحكم الإيطالي باولو فاليري ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 42، حيث قام الحكم بإشهار بطاقة صفراء للاعب إي سي ميلان تيو هيرنانديز للإعتراض بشكل غير لائق على قرار الحكم وطبعا الإنذار في مكانه فاعتراض تيو لم يكن مقبولا لكن على ماذا كان لاعب ميلان يعترض ؟ قبلها، قام لاعب يوفنتوس ديبالا بمكاتفة لاعب ميلان إسماعيل بيناكير والحكم أمر بمتابعة اللعب وقراره خاطئ فالمكاتفة لم تكن قانونية والكرة كانت تحت سيطرة لاعب ميلان وليست بين اللاعبين وبالتالي المكاتفة هنا تعتبر مخالفة وهذا ما لم يقدّره الحكم بشكل جيد ليقوم بعدها هيرنانديز بارتكاب مخالفة على لاعب اليوفي نفسه أي ديبالا كنوع من أخذ الحق باليد وهذا ما جعل الحكم يعلن عن مخالفة لديبالا لكن هذا ليس مبررا لتيو هيرنانديز من أجل عدم احترام قرار الحكم والإعتراض عليه بشدة.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 71، قام الحكم بإشهار بطاقة صفراء ثانية بوجه تيو هيرنانديز وطرده من الملعب بعد تدخل متهور على لاعب يوفنتوس ديبالا، قرار الحكم صحيح فتيو تدخل بشكل متهور على قدم ديبالا وبالتالي طرد تيو صحيح والمخالفة موجودة وتستحق الإنذار.

3. الحالة الثالثة كانت عند الدقيقة 89، حيث طالب يوفنتوس بركلة جزاء بعد لمسة يد على لاعب إي سي ميلان دافيد كالابريا بعد كرة مقصية من رونالدو.

الحكم أمر بمتابعة اللعب حيث أشار بيده إلى أن الكرة اصطدمت بظهر كالابريا وليست بيده لكن قراره خاطئ وهذا ما استدعى تدخل حكم الفيديو وطلب من الحكم الرئيسي مراجعة اللقطة، يد كالابريا كانت بعيدة عن جسمه وبالتالي جعلت الجسم يبدو أكبر والحكم عاد واحتسب ركلة جزاء بعد رؤية اللقطة وأنذر كالابريا لمنعه تسديدة نحو المرمى أي هجمة واعدة.

ابينال​ 1-2 ​سانت إيتيان​ ( ربع نهائي كأس فرنسا / الحكم الفرنسي فرانسوا ليتيكسيير ):

1. عند الدقيقة 61 من عمر اللقاء، قام مدافع سانت إيتيان ساليبا بمسك مهاجم جان فيليب كراسو بيده داخل منطقة الجزاء، الحكم كان قريب ولم يتردد في احتساب ركلة جزاء لابينال ومنح بطاقة صفراء للمدافع ساليبا لمنعه هجمة واعدة داخل منطقة الجزاء كون المخالفة ارتكبت عن طريق المسك ولم يكن هناك منافسة على الكرة، بالطبع القرار صحيح وابينال استحق الحصول على ركلة الجزاء تلك.