كشف رئيس نادي ​فيورنتينا​ ​روكو كوميسو​ عن حالة غضب شديد عاشها لاعبو الفريق في غرف الملابس بعد الخسارة أمام ​يوفنتوس​ بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل لاشيء.

وكان كوميسو قد أدلى بتصريحات مثيرة للجدل بعد المباراة متهما يوفنتوس أنه فاز بمساعدة التحكيم، بعد إحتساب ركتلي جزاء أثارتا الشك حول صحتهما.

وقال كوميسو في تصريحات نشرها موقع غول الايطالي: "أنا سعيد لما قلته بعد نهاية المباراة ضد يوفنتوس، في حال تمّ تغريمي سوف أدفع، يوم الأحد في غرف الملابس اللاعبون بكوا من كثرة غضبهم لما حصل، فيورنتينا وفيرنسي يجب أن تحظيا بالإحترام وأنا هنا من أجل ذلك".