كشفت صحيفة توتو سبورت الايطالية أن النجم البرتغالي ​كريستيانو رونالدو​ أثار حالة من التوتر في غرف ملابس ​يوفنتوس​ بعد نهاية مباراة فريقه أمام نابولي في ملعب سان باولو بالخسارة بنتيجة هدفين مقابل هدف ضمن الجولة الـ21 من ​الدوري الايطالي​.

وأشارت الصحيفة إلى أن صاحب الـ34 والذي سجل الهدف الوحيد للبيانكونيرو في المباراة أظهر ردات فعل غاضبة تجاه زملائه في غرف الملابس ولم يتحدث مع أحد منهم، في دلالة على غضبه الشديد تجاه الهزيمة وعدم الإستفادة من تعثر ​الإنتر​ أمام كالياري بالتعادل 1-1.