أكّد المدرب ​ماوريسيو ساري​، المدير الفني لنادي ​يوفنتوس​، أن مواجهة نابولي يوم الأحد على ملعب سان باولو في الجولة الـ21 من ​الدوري الايطالي​ ستكون خاصة بالنسبة له، حيث سبق ودرب البارتينوبي لثلاث سنوات، وكان قريبا في الموسم الأخير له من تحقيق لقب السكوديتو.

وقال ساري خلال المؤتمر الصحافي الخاص باللقاء: "بالتأكيد هي مباراة خاصة بالنسبة، لا يُمكنني إخفاء ذلك، لكن ليس لدي أن أبالغ في طاقتي الشخصية، عليّ أن أفكّر في المصلحة الجماعية".

وأضاف: "نابولي فريق يتحسن ويبحث عن الصلابة مع غاتوزو، لن تكون مباراة سهلة على الإطلاق".

جدير بالذكر أن يوفنتوس يحتل المركز الأول بفارق 4 نقاط عن ​الإنتر​ الثاني.