ضمن فعاليات الدور نصف النهائي من منافسات ​كأس الرابطة الفرنسية​، حجز نادي ​​باريس سان جيرمان​​ مقعده في النهائي لمواجهة ​اولمبيك ليون​ بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام ريمس وبواقع 3-0 وقدم لاعبو المدرب توماس توخيل اداء هجومي مميز نجحوا من خلاله من حسم تأهلهم للنهائي.

وخلال المباراة نجح اللاعب البرازيلي الذي تالق في اللقاء ​نيمار دا سيلفا​ في تمرير الكرة الى زميله في الفريق بطريقة جديدة وذلك عبر مؤخرته حيث تفاجأ المدافع من حركة اللاعب الذي نجح في ان يكون الورقة الصعبة خلال المباراة.