الجائزة التي فاز بها ​ليو ميسي​ في كانون الاول الماضي هي الآن في كامب نو، إلى جانب الخمس السابقة.

فقد تم وضع الجائزة السادسة في متحف كامب نو إلى جانب الخمس الأخرى التي فاز بها الأرجنتيني (2009 و 2010 و 2011 و 2012 و 2015).

فقد صنع ميسي التاريخ مرة أخرى في حفل أقيم في باريس، ليصبح لاعب كرة القدم الذي فاز بأكبر عدد من نسخات الجائزة في تاريخ كرة القدم، واستعاد ​برشلونة​ أيضًا مركزهه كأكثر ناد فاز بالكرة الذهبية (12 لقبا)، 6 لميسي، 2 ل​يوهان كرويف​ وواحدة لكل من سواريزميرامونتيس، ​ريفالدو​، ستويشكوف و​رونالدينيو​.

لقد كان ذلك عامًا رائعًا لتتويج ميسي، عندما فاز أيضًا بالحذاء الذهبي، وجائزة ​الفيفا​ لأفضل لاعب في العالم. كما أنه حقق لقب أعلى هداف في ​دوري أبطال أوروبا​. ناهيك عن لقب الدوري للذهاب مع الجوائز الفردية.

الآن، يمكن لأي شخص يرغب في زيارة متحف برشلونة الاستمتاع مباشرة بالكرة الذهبية السادسة لميسي.