تردد ان عدد من مدراء الفرق في ​الدوري اللبناني لكرة القدم​ يشعرون وكأنهم طعنوا في الظهر من قبل ادارات الاندية الخاصة بهم، بعد ان كان التوجه الى المشاركة في البطولة حيث كانت الاجراءات التي تتخذها الادارات الى ان المشاركة حتمية ليأتي البيان الصاعق برفض المشاركة ما شكل نوع من الانصام داخل الجسم الواحد في النادي.