شهدت مرحلة الذهاب من ​الدوري الألماني​ العديد من الأحداث البارزة حيث يمكن وصفها بأنها لم تكن تقليدية على الإطلاق مع بزوغ نجم عدة فرق وعدم وجود ​بايرن ميونيخ​ كبطل للشتاء كما هو متوقع بل على العكس أصبح من المنطقي القول بأن البونديسليغا في قسمها الأول كانت مثيرة للغاية حيث تشهد منافسة حامية الوطيس على اللقب، المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري الأبطال بجانب مراكز اليوروبا ليغ دون نسيان صراع الهبوط المشتعل والذي لا يقل أهمية أبدا عن صراع مراكز المقدمة وسنستعرض سوية في هذا التقرير أبرز ملامح الجزء الأول من قصة الدوري الألماني لموسم 2019-2020.

آر بي ​لايبزيغ​ يخطف الأضواء، ​بوروسيا مونشنغلادباخ​ يسعى لإعادة الأمجاد وتقلبات حادة لدى بايرن ميونيخ و​بوروسيا دورتموند

خطف آر بي لايبزيغ الأنظار في القسم الأول من الدوري بعدما نجح في تصدر المرحلة الأولى ب37 نقطة وتحقيق لقب الذهاب عن جدارة واستحقاق في عمل مميز للمدير الفني جوليان نايغلسمان والذي تبدو لمسته واضحة على أداء الفريق من كلا الناحيتين الدفاعية والهجومية فالفريق هو ثاني أفضل خط دفاع في الدوري لكنه أفضل خط هجوم مع معدل تهديفي مميز وصل إلى 2.82 هدف في المباراة الواحدة وبكل تأكيد الفريق سيكون قادر على الإستمرار وهو مرشح قوي للمنافسة على اللقب لما يمتلكه من أسلحة كافية لذلك.

مركز الوصافة كان من نصيب بوروسيا مونشنغلادباخ مع 35 نقطة الذي يطمح لإعادة تاريخه المميز حيث كان من أبرز الفرق الألمانية، ومع المدرب ماركو روز، يبدو الفريق صلبا من الناحية الدفاعية وهو الفريق الأفضل لحد الآن مع انضباط تكتيكي عالي وقدرة على الإلتزام الدفاعي بجانب خط هجوم جيد للغاية ومرن وسريع في التحول من الدفاع إلى الهجوم والعكس لكن مرحلة الإياب ستكون بمثابة اختبار حقيقي لمدى قدرة الفريق على الصمود والذهاب بعيدا في المنافسة على اللقب.

حامل اللقب في الموسم الماضي بايرن ميونيخ قدم مرحلة ذهاب أقل من التوقعات مع 33 نقطة والتي كان ثمنها إقالة المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش وحلول مساعده هانز فليك مكانه، والذي نجح بشكل سريع في تخفيف الأضرار وإعادة الفريق نوعا ما إلى السكة الصحيحة والذي عانى من مشاكل دفاعية كبيرة حيث اهتزت شباك الفريق 22 مرة وهو رقم غير جيد لفريق يطمح في الفوز باللقب أما هجوميا فهو ما زال رقما صعبا بعدما بلغ معدله التهديفي 2.70 هدف في المباراة الواحدة وبالتالي ما زال بايرن قادر على العودة في مرحلة الإياب خاصة بعد تثبيت المدرب فليك حتى نهاية الموسم والذي سيسعى لإثبات أحقيته بهذا المنصب. الطرف الرابع في صراع اللقب هو بوروسيا دورتموند والذي حصد 30 نقطة حيث بدت مشكلة الفريق مع المدرب لوسيان فافر واضحة للغاية وهي أداء دفاعي متذبذب مع بطء واضح في الإرتداد الدفاعي وهذا يعود لتفضيل العمل الهجومي مع تسجيل 41 هدف وهو رقم جيد للغاية لكن الفريق يطمح للأفضل وبالطبع هو لديه حظوظ جيدة في المنافسة على اللقب ما يضعنا أمام مرحلة إياب منتظرة بكل تأكيد.

شالكه​ وباير ليفركوزن يحاولان المنافسة الأوروبية وعدة فرق تحاول لعب دور الحصان الأسود في الصراع على المراكز الأوروبي

كان أداء شالكه لحد الآن جيدا للغاية في مرحلة الذهاب حيث نجده في المركز الخامس مع 30 نقطة أي أنه أيضا من الناحية الحسابية ليس خارج صراع اللقب لكن هدفه الأساسي هو المركز الرابع والذي يطمح من خلاله للعودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وأبرز ما لفت النظر في أداء الأزرق الملكي هو التوازن بين الأداء الدفاعي والهجومي وهذا يعود للمسة واضحة من قبل المدرب دافيد فاغنر.

أما المركز السادس فهو من نصيب باير ليفركوزن الذي لديه 28 نقطة ويريد بالطبع المنافسة على المركز الرابع الهام أوروبيا لكن هذا يستوجب على الفريق إظهار بعض التحسن الهجومي من أجل المزيد من الإنتصارات التي ستساعده على التقدم للأمام كما يلفت النظر في البوندسليغا هذا الموسم وجود الفرق الثلاثة هوفنهايم، فرايبورغ وفولفسبورغ صاحب خط الدفاع المميز والتي تطمح للعب دور الحصان الأسود والمنافسة على المركزين الخامس والسادس الذي يعطي صاحبهما فرصة المشاركة في اليوروبا ليغ الموسم المقبل والتي عادة ما تعطيها الفرق الألمانية أولوية كبيرة لكن طبعا الأهم هو الإستمرارية والقدرة الدائمة على اللعب بمستوى عالي وثابت في مرحلة الإياب.

المنطقة الدافئة غائبة عن جدول الترتيب مواجهة مفتوحة على مراكز الهبوط ولا شيئ قد يحسم قبل الجولات الأخيرة من الدوري

من الأمور الملفتة للنظر في هذا الموسم من الدوري الألماني، هو غياب ما يسمى المنطقة الدافئة فالمركز السادس عشر والذي يلعب صاحبه الملحق من أجل البقاء مع ثالث الدرجة الثانية، يحتله حاليا فورتونا دوسلدورف ولديه 15 نقطة لكن أمامه خمسة فرق هي يونيون برلين، هيرتا برلين الذي يطمح للهروب من هذا المكان مع مدربه الجديد يورغن كلينسمان ثم نجد ماينز، إينتراخت فرانكفورت الذي خيّب الآمال واكتفى بحصد 19 نقطة بعدما كان الموسم الماضي الحصان الأسود للبطولة. أما في آخر مركزين فهناك فيردير بريمن العريق والذي كانت مرحلة الذهاب كارثية بالنسبة له ولديه 14 نقطة في المركز السابع عشر وهو قدم بداية جيدة لكنه تعرض لعدة خسارات تفرض عليه إجراء مراجعة سريعة وتحسين طريقة اللعب خاصة الدفاعية وهو أسوأ خط دفاع مع اهتزاز شباكه 41 مرة بمعدل 2.41 هدف في المباراة الواحدة فيما يأتي بادربورن بالمركز الأخير ولديه 12 نقطة وهو بالطبع المرشح الأوفر حظا لتوديع البوندسليغا هذا الموسم إلا في حال تمكن الفريق من العودة.