شهدت ليلة السبت إقامة العديد من المباريات المثيرة في العديد من الملاعب الأوروبية وبالتالي كان هناك العديد من الحالات التحكيمية المثيرة وكلها في المادة 11 من قانون كرة القدم أي التسلل والتي كان لا بد من التوقف عندها في هذا التقرير.

تشيلسي​ – ​بيرنلي

انتهت بفوز تشيلسي 3-0 وقادها الحكم الإنكليزي كيفن فريند.

الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 19 حيث سجل جيف هندريك هدفا لبيرنلي، لكن الحكم المساعد ألغى الهدف وقراره صحيح، هندريك لم يكن متسللا أثناء تسجيله للهدف لكن زميله بن ميلي تلقى الهدف كان متسللا لحظة استلامه هو للكرة قبل تمريرها لهندريك وبالتالي راية التسلل التي رفعها الحكم المساعد كانت صحيحة.

الحالة الثالثة كانت عند الدقيقة 49 حيث سجل كالوم أودوي هدف تشيلسي الثالث، حيث احتسب الحكم الهدف وقراره صحيح فأودوي لم يكن متسللا لحظة استلامه للكرة من زميله أزبلكويتا وكان على نفس الخط مع آخر ثاني مدافع من بيرلني وقرار الحكم باحتساب الهدف جيد للغاية.

ليستر سيتي – ​ساوثهامبتون

انتهت بفوز ساوثهامبتون 2-1 وقادها الحكم لي ماسون.

الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 15 وهي الهدف الأول لليستر الذي سجله دينيس برات، موقف برات كان سليما لكن الشك بوجود التسلل كان على جيمي فاردي والذي مرر الكرة لكن الإعادة أثبتت أن فاردي لم يكن في موقف متسلل وهو انطلق من خلف المدافعين ما يعني أن قرار الحكم المساعد بتثبيت الهدف صحيح.

الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 32 حيث سجل جيمي فاردي هدفا لليستر سيتي، الحكم المساعد رفع رايته وألغى الهدف بداعي التسلل وبالفعل قراره ممتاز حيث كان فاردي متقدما على آخر ثاني مدافع عند ليستر بخطوة واحدة وهو استفاد من الموقع المتسلل وقرار إلغاء الهدف سليم.

الحالة الثالثة كانت عند الدقيقة 63 حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ساوثهامبتون، بعد احتكاك حصل بين لونغ ومدافع ليستر سويونكو حيث كان يجب طرد سويونكو لمنعه فرصة هدف واضح بدفعه للونغ، قرار الحكم صحيح بالطبع لكن ماذا حدث ؟ تقنية الفيديو تدخلت وطلبت من الحكم إلغاء قراره المزدوج بركلة الجزاء والطرد لأن لونغ كان متسللا لحظة استلامه للكرة وبكل بساطة التسلل كان بميليميتر أو باثنين حيث احتاج حكم الفيديو تقنية متطور جدا كي يكتشف ذلك ويطلب بعدها الغاء ركلة الجزاء بداعي التسلل.

الحالة الرابعة كانت عند الدقيقة 67 حيث سجل إيهناتشو هدفا لليستر لكن الحكم المساعد رفض الهدف بداعي وجود زميل إهناتشو بيل شيوينز بموقف متسلل وهو شارك في اللعب قبل وصول الكرة لإيهناتشو وبالتالي يجب معاقبته وهذا ماقام به الحكم المساعد عبر رفع الراية وإلغاء الهدف.

الحالة الأخيرة كانت عند الدقيقة 90 حيث سجل جوني إيفانز هدفا لليستر والحكم احتسب الهدف لكن تقنية الفيديو أثبتت أن إيفانز كان متسللا لحظة تسلم الكرة وتسجيله للهدف ومتقدما بجزء من جسده عن آخر ثاني مدافع في ساوثهامبتون ليتم إلغاء الهدف بتقنية الفيديو لتصحيح قرار خاطئ اتخذه الحكم المساعد بعدم رفع راية التسلل.