ضمن فعاليات الجولة 19 من منافسات ​الدوري الايطالي​ "الكالتشيو"، حقق نادي ال​ميلان​ الفوز امام ​كالياري​ وبواقع 2-0 ليبدأ الروسونيرو صحوته مع مهاجمه العملاق ​زلاتان ابراهيموفيتش​ ويحقق ابناء المدرب ستيفانو بيولي 3 نقاط مهمة جداً.

وبدأ الشوط الاول بطريقة بطيئة وحذرة من الجانبين حيث انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب ولكن سرعان ما بدأ لاعبو الروسونيري في السيطرة على مجريات اللقاء وسط تراجع لاعبي كالياري الى الوراء وتحصّل مدافع الميلان ثيو هيرنانديز على تسديدة خطيرة انقذها الحارس روبين اولسن ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق، وبعدها تحصّل السلطان زلاتان ابراهيموفيتش على رأسية خطرة ولكن رأسية السويدي تصدى لها الحارس اولسن وبدوره كان لاعب الميلان اليسيو رومانيلوي قريب من خطف هدف التقدم ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وكان لكالياري فرصة خطرة ولكن الحارس جانلويجي دوناروما تصدى لمحاولة ناهيتان نانديز ببراعة كبيرة لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن المهاجم البرتغالي لياو رافاييل من منح الروسونيري هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 46 بعد تمريرة حاسمة من كاستيليخو وواصل لاعبو الميلان ضغطهم الكبير على مرمى الخصم وبدوره حاول لاعبو كالياري القيام بردة فعل من اجل خطف هدف التعادل ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم امام المرمى، وفي الدقيقة 64 خطف ابراهيموفيتش الهدف الثاني للروسونيري بعد تمريرة حاسمة من ثيو هيرنانديز، وبعدها ضغط اصحاب الارض بقوة من اجل تقليص الفارق ولكن التراجع الدفاعي للاعبي الفريق اللومباردي صعّب من مهم لاعبي كالياري، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة رمى لاعبو كالياري كل ثقلهم الهجومي الى الامام في محاولة لتقليص الفارق ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز الميلان وبواقع 2-0.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.