انتقد وكيل اعمال اللاعبين ​مينو رايولا​ ​برشلونة​ في مسألة انتقال ماتياس دي ليخت إلى ​يوفنتوس​.

واختار المدافع الهولندي الانتقال إلى يوفنتوس مفضلا اياه على النادي الكاتالوني على الرغم من انتقال زميله في فريق ​أياكس​ فرينكي دي يونغ إلى كامب نو.

وقال رايولا: "بالنسبة للعديد من الهولنديين، فإن برشلونة ليس ناديا أجنبيًا، لكنه نادٍ هولندي".

وتابع: "كان يجب على ماتياس أن يذهب إلى هناك، ومع ذلك لم يكن الأمر هكذا".

واضاف: "اعتقد أن برشلونة كان ساذجا. بما انه حصل على فرينكي من أياكس، لذلك... فإن زميله سيأتي كذلك".

وقال: "الأسباب التي أعطاها برشلونة لمحاولة توقيع ماتياس كانت مخطئة".

وتابع: "ماتياس لا يهتم بالمال، فهو يريد فقط لعب كرة القدم. ويوفنتوس كان خياره الأول، وقد فاجأه اهتمام أندية أخرى مثل برشلونة وباريس سان جيرمان".