نبدأ مع أهم الأخبار، حيث كشفت شبكة سكاي أن النجم الأوروغواياني ولاعب نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي إيدنسون ​كافاني​ Edinson Cavani قد توصل إلى إتفاق مع نادي أتلتيكو مدريد على الإنتقال إلى صفوفه. وأشارت الشبكة إلى أن نجم باليرمو ونابولي السابق سيكون بإمكانه التوقيع مع أي فريق بدءا من شهر شباط المقبل، وهو الأمر الذي سيقوم به رافضا تجديد عقده مع الـPSG الذي ينتهي في صيف العام 2020 موقعا على عقد لثلاث سنوات مع الفريق الاسباني.

نبقى مع كرة القدم حيث أعلن نادي إسبانيول الاسباني بشكل رسمي عن إقالة المدير الفني للفريق بابلو ماشين، بعد شهرين ونصف من توليه المسؤولية، بسبب تدهور نتائج الفريق كثيرا في الأسابيع الأخيرة حيث يحتل حاليا المركز الأخير في الدوري الاسباني. ولم يعلن إسبانيول حتى الآن عن المدرب الجديد، علما أن المباراة القادمة للفريق ستكون في الديربي الكتالوني أمام برشلونة يوم 4 كانون الثاني القادم.

أيضا مع أخبار المدربين، فقد كشفت شبكة سكاي أن نادي ​فيورنتينا​ توصل إلى إتفاق مع مدرب إمبولي وساسولو الأسبق بيبي ​ياكيني​ ليكون المدير الفني الجديد للفريق خلفا للمدرب المقال فييتشينزو مونتيلا.

وفي الرياضات الميكانيكية، اعلن فريق فيراري على حسابه الرسمي على تويتر عن تجديد عقد سائقه ​شارل لوكلير​ الى عام 2024. وكتب الفريق ان لوكلير قد حقق فوزين و4 لفات سريعة و7 إنطلاق من المركز الأول و10 منصات تتويج.

متفرقات دولية:

- أعلن نادي ​​توتنهام​​ الانكليزي عبر حسابه الرسمي في وسيلة التواصل الاجتماعي تويتر أن نجمه الدولي الكوري الجنوبي ​هيونغ مين سون​ تلقى عقوبة بحرمانه من المشاركة في مباريات السبيرز لثلاث مباريات بعد تلقيه بطاقة حمراء في مباراة فريقه أمام تشيلسي.

-توج المنتخب المصري للاسكواش بلقب بطولة العالم للفرق التي اختتمت بالولايات المتحدة الأميركية وذلك على حساب المنتخب الإنكليزي بعد الفوز عليه في المباراة النهائية بنتيجة 2 - 0 .

-أعلنت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية عن تتويج مهاجم باريس سان جيرمان، ​كيليان مبابي​، كأفضل لاعب في بلاده لعام 2019 للمرة الثانية على التوالي.

-إستطاع ​لاتسيو​ أن يجرّد ​يوفنتوس​ من لقب ​السوبر​ الايطالي بعدما حقق الفوز عليه بنتيجة 3-1 في المباراة التي جمعتهما على ملعب الملك سعود في الرياض. وذكرت شبكة سكاي أن النجم البرتغالي كريستيانو ​رونالدو​ قد خسر لأول مرّة منذ عام 2013 مباراة نهائية، وتحديدا عندما إنهزم ريال مدريد فريقه السابق أمام أتلتيكو مدريد في نهائي كأس ملك إسبانيا بنتيجة هدفين مقابل هدف بعد اللجوء إلى شوطين إضافيّين.