كشفت صحيفة الدايلي مايلي عن هجوم من نادي ​ليفربول​ الانكليزي ​الاتحاد الدولي لكرة القدم​ واصفاً ما قام به ب" السخيف" بعد منعه الجماهير الالف وخمسمائة التي تابعت المباراة النهائية من ​كاس العالم للاندية​ من الاحتفال معه بعد فوزه باللقب. واضافت الصحيفة ان المدير الفني الالماني للفريق الاحمر يورغن كلوب ولاعبيه توجهوا الى الاحتفال مع الجماهير قبل ان يجبروا على الابتعاد عنهم، حيث منع المنظمون اللاعبين من التوجه الى خلف المرمى والالتقاء بالمشجعين، ليبتعدوا عن مسار الركض ويجبروا على الاحتفال على المستطيل الاخضر.