أسفرت قرعة الدور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عن صراعات نارية حيث سيكون محبو الكرة الأوروبية على موعد مع ثماني مواجهات من العيار الثقيل والتي ستقام كما العادة وفق نظام الذهاب والإياب.

دعونا الآن نتعرف على أبرز ما ستحمله هذه المواجهات الثمانية وما هي حظوظ كل فريق في الوصول للدور الثاني.

1. بوروسيا دورتموند الألماني – باريس سان جيرمان الفرنسي:

ستكون المواجهة قوية بين الفريقين حيث ستشهد زيارة توماس توخيل مدرب الفريق الفرنسي إلى معقل فريقه السابق بوروسيا دورتموند. ومع القوة الهجومية الكبيرة للبي أس جي، سيكون الفريق هو المرشح الأفضل طبعا مع حظوظ تصل لحدود 60 % حيث سيتعين على بوروسيا دورتموند العمل أكثر على الشق الدفاعي لأنه بالمستوى الحالي دفاعيا فسيعاني بلا شك أمام ماكينة الهجوم الفرنسية لكن هذا لا يعني أن حظوظه معدومة ومن الممكن أن يحقق ما يراه الكثيرون صعبا ويتأهل للدور الربع النهائي.

2. ريال مدريد الإسباني – مانشستر سيتي الإنكليزي:

مواجهة من العيار الثقيل بين فريقين يطمحان بالطبع لخوض النهائي وليس فقط التأهل للدور الربع النهائي.

ولا يقدم الفريقان أفضل الأداء هذا الموسم ف​السيتي​ تراجع بشكل كبير هذا الموسم مع أخطاء دفاعية كبيرة يجب على بيب غوارديولا معالجتها بشكل جدي قبل فوات الأوان أما ريال مدريد فبدوره ما زال بعيدا عن مستواه في المواسم الماضية فالفريق يبدو من دون حلول هجومية كبيرة كما أنه ليس صلبا من الناحية الدفاعية ما يضعنا أمام مواجهة متكافئة ومنتظرة بكل تأكيد خاصة أن المدرب الكاتالوني غوارديولا سيكون في مواجهة خصمه الدائم، الفريق الملكي.

3. أتالانتا الإيطالي – فالنسيا الإسباني:

ربما تكون هذه المواجهة هي الأكثر تكافؤا في الدور الثاني، حيث لا يوجد لدى كلا الفريقان ما يخسرانه فهما يريدان الذهاب لأبعد مكان والإستمتاع قدر المستطاع برحلتهما الأوروبية وهذا سيترجم خلال لقاءي الذهاب والإياب حيث سيلعب كل فريق بحذر واضح وهي ستكون معركة تكتيكية بينهما أكثر منها فنية والفريق الأقل أخطاءا سيكون هو صاحب الحظ الأوفر لخطف بطاقة التأهل.

4. أتلتيكو مدريد الإسباني – ​ليفربول​ الإنكليزي:

هي أيضا إحدى المواجهات المنتظرة بين فريق كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب في السنين الماضية وبين حامل اللقب في النسخة السابقة. أتلتيكو مع المدرب دييغو سيميوني سيحاول قدر الإمكان الإعتماد على نظامه الدفاعي الصلب من أجل إيقاف ليفربول نسخة كلوب والقائمة على القوة الهجومية الضاربة والمعركة في هذه المواجهة ستكون في خط وسط الملعب وفق تكتيك كل فريق لكن الكفة لا تميل لأي فريق من الإثنين ونحن على موعد مع مبارتين ذهابا وإيابا من العيار الثقيل.

5. ​تشيلسي​ الإنكليزي – ​بايرن​ ميونيخ الألماني:

في إعادة لنهائي 2012، سيكون الفريقان أمام مباراة قوية حيث سيسعى تشيلسي الإنكليزي ومدربه فرانك لامبارد لإثبات أنه قادر على قيادة الفريق والذهاب به لأماكن بعيدة أما بايرن ميونيخ فيأمل في أن يكون تشيلسي جسر عبور له من أجل الوصول لدور الثمانية. ولا يقدم تشيلسي مستوى مميز لحد الآن لكنه فريق لا يمكن الإستهانة به بينما قدم بايرن دور مجموعات مثالي وهو بالطبع مرشح بحظوظ أعلى للتأهل في هذه المواجهة.

6. أولمبيك ليون الفرنسي – يوفنتوس الإيطالي:

سيكون أولمبيك ليون أمام مواجهة قوية ومهمة ليست بالسهلة إطلاقا من أجل تجاوز عقدة يوفنتوس القوي. ومع سلسلة الإصابات التي تعصف بالفريق، سيحاول ليون تعويض ذلك عبر اللعب بشكل جماعي واستغلال تذبذب مستوى اليوفي هجوميا في بعض الأحيان أما اليوفي فهو يملك كل الأسلحة من أجل هزيمة الفريق الفرنسي بقيادة كريستيانو رونالدو نجم المسابقة تاريخيا والذهاب للدور الربع النهائي.

7. ​توتنهام​ هوتسبير الإنكليزي – آر بي لايبزيغ الألماني:

سيكون توتنهام أمام مهمة ليست بالسهلة طبعا وهو وصيف النسخة الماضية إذ أن خصمه هو متصدر البوندسليغا لحد الآن لايبزيغ الألماني والذي يقدم كرة قدم جماعية من طراز رفيع وهذا

سيكون بالطبع مصدر قلق للمدير الفني للفريق اللندني جوزيه مورينيو الذي يريد الذهاب لأبعد نقطة في هذه البطولة التي أحرز لقبها مع إنتر ميلانو عام 2010 لكن عليه الحذر لأن الفريق الألماني لن يكون مكسر عصا وسيشكل بكل تأكيد الكثير من المتاعب لرجال " السبيشيل وان ".

8. ​نابولي​ الإيطالي – ​برشلونة​ الإسباني:

لا يختلف اثنان بأن برشلونة يملك حظوظا أكبر من نابولي في هذه المواجهة نظرا للإمكانات الفنية الأفضل للفريق الكاتالوني بجانب مرحلة عدم الإستقرار التي يمر بها الفريق الإيطالي لكن هذا لا يعني بأن نابولي سيدخل إلى اللقاء مستسلما فهو سيحاول مع مديره الفني الجديد جينارو غاتوزو القيام بأقصى ما يمكن من أجل إزعاج برشلونة وإحراجه من أجل إخراجه، أمر يبدو صعبا بكل تأكيد لكنه ليس مستحيلا.