يصر السير ​كيني دالغليش​ على عدم وجود ضمانات بأن ​ستيفن جيرارد​، مدرب ​رينجرز​، سيخلف ​يورغن كلوب​ في ​ليفربول​.

والتزم المدرب الألماني بمستقبله مع الريدز من خلال تمديد صفقته الحالية، والتي كان من المقرر أن تنتهي في عام 2022، لمدة عامين آخرين.

وجاء ذلك في نفس اليوم الذي صاغ فيه جيرارد تمديدًا مع نادي رينجرز الاسكتلندي، والذي سيبقيه أيضًا في إبروكس حتى نهاية حملة 2023/24.

لكن دالغليش رفض هذا التطور باعتباره مصادفة، حيث كتب لصحيفة "صنداي بوست": "وقع ستيفن جيرارد عقدًا جديدًا يربطه برينجرز حتى عام 2024. لكن أنا أتجنّب فكرة أن كل شيء يسير جنبًا إلى جنب مع ستيفن للذهاب إلى أنفيلد واستبدال يورغن في غضون خمس سنوات".

وأضاف: "أعرف أنه حان وقت عيد الميلاد وكلنا نحب قصة خرافية جيدة. ومع ذلك، لا يمكن لأحد - بما في ذلك يورغن وستيفن وأنا - أن ينظر إلى المستقبل على مدى خمسة أيام فكيف بأربع أو خمس سنوات؟".