صرح مدرب ​تشيلسي​، ​فرانك لامبارد​، بأنه سيكون له رأي في أي توقيع جديد في كانون الثاني.

تشيلسي الآن حر في الشراء بعد استئناف ناجح ضد حظر النقل في محكمة التحكيم الرياضية.

ولدى سؤاله عما إذا كان ستكون له الكلمة الأخيرة، أجاب لامبارد: "نعم، لكن إذا قلت، أريد ​كيليان مبابي​، وكريستيانو ورونالدو و​ليونيل ميسي​ كثلاثي أمامي، قد يرفض طلبي".

وتابع: "يمكنني تقديم توصية وإجراء محادثة مفتوحة مع المالك ​رومان أبراموفيتش​، وآمل في أن نمضي قدمًا في الاتجاه الصحيح".

وأضاف: "عندما يتعلق الأمر بالتوظيف، أريد أن أحصل على رأي كبير فيه، ونحن منفتحون جدًا".