يصر مدرب ​مانشستر سيتي​، ​بيب غوارديولا​، على أن رحيل ​أوناي إيمري​ عن ​أرسنال​ لا علاقة له بصراعه مع اللغة الإنكليزية.

وزعم الكثيرون أن معارك إيمري مع اللغة المحلية كانت السبب الرئيسي وراء سقوطه.

لكن غوارديولا قال: "لا يمكنني أن أنكر أن التواصل مهم ولكن إذا فاز بمزيد من الألعاب، فسيُنظر إلى التواصل على أنه مثالي".

وتابع: "ليس من السهل التحدث بلغة مختلفة. لقد فعلت ذلك في ألمانيا ولكن هناك الكثير من الأسلحة الأخرى في كيفية التواصل؛ الأيدي والجسم والعواطف والصور".

وأضاف: "قدرة أوناي (للتحدث بالإنكليزية) لم تكن السبب في أنه ترك أرسنال، لا شك في ذلك. لقد حدث ذلك لأنه لم يفز بالمباريات. يتم تحليل المدير بطريقة مختلفة بناءً على النتيجة على الرغم من أنه الرجل نفسه هناك".