استمرت عجلة الدوريات الأوروبية في الدوران مع دخولها مرحلة هامة في هذا الموسم قبيل العطلة الشتوية حيث ستسعى الأندية إلى تحقيق أكبر عدد من النقاط من أجل تحقيق الأهداف الموضوعة في هذا الموسم. دعونا الآن نتعرف على أبرز خمس مباريات ستجري في عطلة نهاية الأسبوع في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

1. ​ريال سوسييداد​ – ​برشلونة​ ( السبت الساعة 17.00 بتوقيت بيروت ):

يستقبل ريال سوسييداد صاحب المركز الرابع برصيد 27 نقطة المتصدر برشلونة برصيد 34 نقطة في أقوى مواجهات المرحلة السابعة عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويأمل ريال سوسييداد في استكمال الأداء المميز له هذا الموسم حيث سيكون أمام اختبار جدي بمواجهة فريق بحجم برشلونة وإن فاز فهو سيثبت أنه قادر على الذهاب بعيدا في البطولة أما برشلونة فقبيل مباراة الكلاسيكو أمام الريال والصيف بنفس عدد النقاط الأسبوع المقبل، فلا مجال إطلاقا للتفريط بأي نقطة من نقاط المباراة.

ريال سوسييداد مع المدرب إيمانول بارانيتكسا يلعب بالرسم التكتيكي 4-1-4-1 حيث يمكن تصنيف الفريق بأنه هجومي وهو ثالث أقوى خط هجوم في الدوري لكنه مطالب بإظهار بعض المرونة التكتيكية أمام برشلونة وخوض مواجهة متزنة فالفريق الكاتالوني مع مدربه إرنستو فالفيردي والرسم التكتيكي المعتاد 4-3-3 يمر بمرحلة جيدة للغاية ويقدم عروضا قوية وهو سيعتمد بلا شك على نجمه ليونيل ميسي من أجل صناعة اللعب الهجومي وتنويعه لكن الأهم سيكون القدرة على السيطرة في وسط الملعب ومنع سوسيداد من استعامل سلاح الهجمات المرتدة الفعالة ضده.

2. ​فولفسبورغ​ – بوروسيا ​مونشنغلادباخ​ ( الأحد الساعة 16.30 بتوقيت بيروت ):

يستقبل فولفسبورغ صاحب المركز التاسع برصيد 20 نقطة بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر برصيد 31 نقطة في قمة مباريات الجولة الخامسة عشر من الدوري الألماني لكرة القدم. ويأمل بوروسيا مونشنغلادباخ بالعودة من ملعب خصمه بالنقاط الثلاث من أجل البقاء في صدارة البوندسليغا أما فولفسبورغ فهو يود تحقيق الفوز والإقتراب أكثر من المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل.

فولفسبورغ مع المدرب أوليفر غلاسنر كان قد بدأ الموسم بشكل جيد لكنه تراجع بشكل واضح في الفترة الأخيرة وسيكون غلاسنر الذي يلعب بالرسم التكتيكي 3-4-2-1 مطالبا بإظهار المزيد من التحسن في الشق الدفاعي وضرورة تفادي الأخطاء التي يقع فيها الفريق وتذهب المجهود العام سدى أما بوروسيا مونشنغلادباخ مع المدرب ماركو روز فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-1-2 حيث يظهر الفريق لحد الآن بشكل جيد من الناحية الجماعية مع تقديم كرة قدم هجومية تعتمد على التحرك عبر طرفي الملعب وسرعة واضحة في افتكاك الكرة مع الشخصية القوية للفريق والقادرة على التكيف مع أي حدث طارئ خلال اللقاء وهذا ما حدث بشكل واضح في المباراة الفائتة أمام بايرن.

3. أولمبيك ليون – ستاد رين ( الأحد الساعة 18.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف أولمبيك ليون صاحب المركز السابع برصيد 25 نقطة ستاد رين صاحب المركز الرابع برصيد 27 نقطة في أهم مواجهات المرحلة الثامنة عشر من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ويمكن وضع عنوان " صراع المراكز الأوروبية " كعنوان لهذه المواجهة وهي بمثابة مباراة الست نقاط فليون إن فاز سيقترب أكثر من المركز الثالث ويتجاوز رين أما الأخير ففوزه سيجعله منافسا وبقوة على المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

أولمبيك ليون مع المدرب رودي غارسيا يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث يرغب غارسيا دائما بتقديم كرة قدم هجومية تعتمد على الضغط في وسط الملعب وأخذ المبادرة الهجومية منذ البداية مع عدم الرغبة في العودة للخلف وإعطاء الخصم فرصة التحكم بمجريات اللعب وهو ما يعرفه مدرب ستاد رين جوليان ستيفان والذي يلعب

بالرسم التكتيكي 4-4-2 والفريق ما زال يقدم من الموسم الماضي أداءا جيدا للغاية مع ترابط وتقارب اضح بين الخطوط الثلاثة وانتشار جيد في خط وسط الملعب كما في الجماعية الواضحة في الأداء ولعب الفريق ككتلة واحدة سواء دفاعيا أو هجوميا.

4. ​أرسنال​ – ​مانشستر سيتي​ ( الأحد الساعة 18.30 بتوقيت بيروت ):

يستقبل أرسنال صاحب المركز التاسع برصيد 22 نقطة مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث برصيد 32 نقطة في قمة مباريات المرحلة السابعة عشر من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويعلم أرسنال بأنه بأمس الحاجة للفوز من أجل التقدم أكثر في جدول الترتيب بعد سلسلة من المباريات المخيبة للآمال والتي أدت لتراجع الفريق وإقالة مدربه أوناي إيمري أما مانشستر سيتي فبعد الإبتعاد بفارق 14 نقطة عن ليفربول المتصدر، فهو يعلم بأنه سيخوض كل مباراة كأنها نهائي من أجل عدم التفريط بأي نقطة وانتظار ما ستؤول إليه نتائج ليفربول.

ومع مدربه فريديريك ليونبيرغ، يلعب أرسنال بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 حيث سيسعى إلى إيجاد التوازن في خط وسط الملعب وعدم لعب مباراة مفتوحة أمام فريق بحجم مانشستر سيتي والإعتماد على السرعة في بناء اللعب المرتد أما مانشستر سيتي مع المدرب بيب غوارديولا فهو يلعب كالمعتاد بالرسم التكتيكي 4-3-3 لكن الفريق ما زال يرتكب الأخطاء الدفاعية والتي تذهب كل مجهود الفريق سدى وفي حال لم ينجح غوارديولا في إيجاد الحلول اللازمة فإن الفريق سيكون في موقف حرج.

5. ​فيورنتينا​ – إنتر ( الأحد الساعة 21.45 بتوقيت بيروت ):

يستقبل فيورنتينا صاحب المركز الثالث عشر برصيد 16 نقطة إنتر ميلانو المتصدر برصيد 38 نقطة في مباراة قوية ضمن الجولة السادسة عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويأمل فيورنتينا في استغلال هذه المواجهة من أجل الخروج من سلسلة النتائج السلبية التي يمر بها الفريق والتي كلفته التراجع كثيرا أما إنتر ميلانو فلا مجال أمامه للتفريط بأي نقطة في ظل ملاحقة اليوفي ولاتسيو له على الصدارة وأيضا بعد الخروج الأوروبي في منتصف الأسبوع.

ومع المدرب فيتشينزو مونتيلا، يلعب فيورنتينا بالرسم التكتيكي 3-5-2 لكن الأمور لا تمش كما يجب مع الفيولا خاصة مع أداء دفاعي أقل بكثير من المتوقع وهو ما سيسعى مونتيلا إلى حله عبر إعطاء واجبات دفاعية أكبر للاعبي خطي الوسط والهجوم أما إنتر ميلانو مع المدرب أنطونيو كونتي فهو يلعب كما العادة بالرسم التكتيكي 3-4-1-2 حيث يظهر الفريق أداءا دفاعيا قويا وهو لحد الآن خط الدفاع الأقوى في البطولة بجانب أداء هجومي جيد للغاية ما يجعل الفريق يظهر بشكل متوازن وصلب مع شخصية قوية ومرونة تكتيكية واضحة بشكل كبير.