يبدو مساعد مدرب ​مانشستر سيتي​، ​ميكيل أرتيتا​، يائسا ليصبح مدرب ​أرسنال​ الجديد، وفقا لصحيفة "ذا صن".

وأرتيتا هو من بين أولئك الذين يتم ربطهم بخلافة ​أوناي إيمري​ بعد إقالته خلال الشهر الماضي.

ويقوم ​فريدي ليونغبيرغ​ حاليًا بدور المسؤول المؤقت في النادي. لكن أرتيتا يريد ضمانات من مجلس إدارة النادي. فهو يود العودة إلى النادي حيث كان لاعباً، لكنه يأمل في الحصول على صورة أوضح عن رؤية الخطة طويلة الأجل قبل الالتزام.

وقال مصدر في مان سيتي: "ميكيل يريد الوظيفة ولكنه يريد أن يعرف اولا العرض بوضوح والضمانات التي يقدمها الغانرز"، مشيرا الى انه "لن يحدث شيء قبل نهاية هذا الأسبوع مما يمكننا قوله".