أصدر الاتحاد الإسباني لكرة القدم بيانًا رسميًا حول أزمة مباراة ال​كلاسيكو​ بين ​برشلونة​ و​ريال مدريد​ المؤجلة من الجولة العاشرة، يهدد فيه نادي برشلونة بعقوبات.

ويستعد عملاقي الليغا للمواجهة يوم 18 كانون الاول الجاري على ملعب "كامب نو"، ولكن هناك تخوفات من بعض أعمال العنف في إقليم كتالونيا ومدينة برشلونة قد تهدد سلامة الفريقين.

وجاء بيان الاتحاد الإسباني:

"فيما يتعلق بمباراة الكلاسيكو في الكامب نو بين برشلونة وريال مدريد، ستطبق العقوبات في حالة مخالفة اللوائح والقوانين داخل الملعب".

"إذا حدث أي اقتحام للملعب من قبل الجماهير أو وجود لافتات سياسية في المدرجات سيتم فرض عقوبات".

"اما من جهتنا، فنحن على اتصال دائم بقوات الامن من أجل التنسيق لتأمين الكامب نو وفقًا للبروتوكولات المعروفة في تلك الأحداث".