أفادت شبكة سكاي سبورتس أن نادي ​مانشستر سيتي​ مهتم بإجراء صفقة خلال شهر كانون الثاني، يحضر بموجبها ناثان أكي لاعب ​بورنموث​، على الرغم من أن عقده يضع ​تشيلسي​ في مركز الصدارة لإعادته إلى ملعب ستامفورد بريدج.

حيث أدخل تشيلسي بند إعادة شراء بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني في صفقة لاعب الوسط عند انتقاله إلى بورنموث في عام 2017، ويريد البلوز الآن عودة أكي بعد رفع حظر الانتقالات.

في المقابل، يرغب السيتي في التعاقد مع أكي الشهر المقبل، بعد أن فشل في استبدال فنسنت كومباني في الصيف وعانى نتيجة إصابة أيميريك لابورتي.