إستمرت الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية العجوز بالدوران ما جعل محبي كرة القدم يتسمرون أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة مباريات مثيرة وحماسية بدأنا نشهدها مبكرا من الجولات الأولى. دعونا الآن نتعرف على أهم الأحداث الأوروبية الكروية التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى التي انطلقت.

1. ​ليفربول​ مستمر بالصدارة و​ليستر​ سيتي بالوصافة، ترنح جديد للسيتي وتشيلسي وفوز طال انتظاره لأرسنال

استمر ليفربول في صدارة البريميير ليغ حيث يسر بخطى واثقة نحو اللقب المنتظر من فترة طويلة حيث وصل حاليا للنقطة 46 بعد الفوز على حساب بورنموث 3-0 فيما بقي ليستر سيتي في مركز الوصافة متابعا عروضه المميزة وذلك بعد الإنتصار على حساب أستون فيلا 4-1 حيث أصبح الفريق بعيدا عن المركز الخامس ب14 نقطة ما يعني أنه قريب نوعا ما من ضمان مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

أما مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسم الماضي، فهو تعرض لخسارة جديدة أمام مانشستر يونايتد في ديربي المدينة ليتجمد رصيده عن النقطة 32 لتقل حظوظه في الدفاع عن لقبه هذا الموسم بينما وصل مانشستر يونايتد إلى المركز الخامس برصيد 24 نقطة أمام توتنهام مورينيو بنقطة واحدة والذي فاز في هذه الجولة على بيرنلي 5-0 كما كانت هذه الجولة سلبية لتشيلسي أيضا والذي خسر أمام إيفرتون 3-1 وهو ما رسم علامة استفهام جديدة وحقيقية حول أداء الفريق فيما حقق أرسنال انتظارا طال انتظاره كثيرا أمام ويست هام 3-1 وخرج به من دوامة الهزائم المتتالية التي لاحقته مؤخرا.

2. فوزين سهلين ل​برشلونة​ وريال مدريد، تعادل بغير مكانه لإشبيلية ومعاناة أتلتيكو مدريد مستمرة

لم يجد برشلونة أي صعوبة في تجاوز عقبة مايوركا حيث هزمه 5-2 في مباراة تألق فيها كما العادة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ليصل الفريق الكاتالوني للنقطة رقم 34 في صدارة الدوري متقدما بفارق الأهداف عن ريال مدريد، الذي بدوره حقق فوزا لم يكن صعبا على الإطلاق أمام إسبانيول.

ويبدو الفريقان في صراع جدي على اللقب مع وجود مباراة مؤجلة لكلاهما وهي مباراة الكلاسيكو التي ستكون هامة للغاية في هذه الظروف خاصة أن إشبيلية صاحب المركز الثالث سقط في فخ التعادل أمام أوساسونا 1-0 ليفقد نقطتين هامتين ويبتعد عن المتصدرين بفارق 3 نقاط.

أما أتلتيكو مدريد والذي كان يمني النفس بالمنافسة بقوة هذا الموسم على اللقب فهو سقط مجددا في فخ النتائج السلبية مع تعادل سلبي أمام فياريال جعل رصيده من النقاط يتجمد عند 26 نقطة وتراجع إلى المركز السابع حيث تبدو مشكلة الفريق واضحة وهي هجومية بحتة حيث لم يسجل الفريق إلا 16 هدفا في 16 جولة وهو سادس أضعف خط دفاع لحد الآن في الدوري وهذا لا يخوله على الإطلاق المنافسة على اللقب بكل تأكيد.

3. إنتر يتصدر الدوري، لاتسيو يضرب عصفورين بحجر واحد، فوز جيد ل​ميلان​ و​نابولي​ في طريقه لاقالة أنشيلوتي

على الرغم من تعادله بشكل سلبي 0-0 أمام روما، تمكن إنتر ميلان من القفز لصدارة الدوري الإيطالي وذلك بعدما وصل للنقطة 38 مستفيدا بشكل كامل من خسارة اليوفي أمام لاتسيو 3-1 الذي ضرب عصفورين بحجر واحد حيث ألحق الهزيمة الأولى بيوفنتوس في هذا الموسم وفرض نفسه بشكل قوي منافسا على اللقب حيث أصبح لديه 33 نقطة بعيدا عن يوفنتوس بثلاث نقاط وعن الصدارة بخمس نقاط وهو أظهر بأنه يملك كل المؤهلات من أجل المنافسة مع عمل مميز يقوم به المدير الفني للفريق سيميوني إينزاغي.

أما إي سي ميلان فهو حقق فوزه الثاني على التوالي وأصبح رصيده 20 نقطة في المركز العاشر لكنه ما زال بعيدا عن الهدف الأول للفريق أي المركز الرابع بتسع نقاط. هذه الجولة شهدت تعادل نابولي أمام أودينيزي 1- وهي كانت الشعرة التي قسمت ظهر البعير في العلاقة بين نابولي ومدربه كارلو أنشيلوتي الذي من المتوقع ان يتم إقالته بعد سلسلة من النتائج السلبية وتراجع الفريق إلى المركز السابع،ومن الممكن تعيين جينارو غاتوزو مدربا للفريق من أجل قيادته وإعادته إلى السكة الصحيحة.

4. غلادباخ يعزز صدارته على حساب ​بايرن​، سلسلة لايبزيغ مستمرة وبوروسيا دورتموند يصل للمركز الثالث

عزز بوروسيا مونشنغلادباخ صدارته للدوري الألماني بعدما قلب تأخره أمام بايرن ميونيخ 1-0 إلى فوز 2-1 ليصل إلى النقطة 31 مبتعدا عن بايرن بفارق 7 نقاط ليتجرع بايرن الخسارة الثانية المتتالية وجعلته يتراجع للمركز السابع برصيد 24 ما زاد من الضغوط على المدرب هانز فليك الذي يحتاج لمراجعة سريعة قبل أن تتراجع حظوظه في البقاء كمدرب للفريق وليس كمدرب مؤقت.

وشهدت هذه الجولة استمرار لايبزيغ في تألقه تحت قيادة المدرب الشاب جوليان نايغلمسان مع انتصار مستحق على هوفنهايم 3-1 عكس قوة الفريق من الناحية الهجومية وهو الأقوى لحد الآن فوز بوروسيا دورتموند على حساب فورتونا دوسلدورف 5-0 ليصل الفريق للنقطة 26 ويعود ليفرض نفسه كرقم صعب في الصراع على اللقب بينما فشل شالكه في الإستمرار نحو الأمام مع تجرعه لهزيمة أمام باير ليفركوزن 2-1 لتنخلط الأوراق وبقوة في الصراع على المراكز الأربعة الأولى حيث يبدو بأن بايرن ميونيخ لن يكون في مسار سهل للعودة إلى المقدمة بوجود ستة فرق جيدة للغاية أمامهم وقادرة على الذهاب بعيدا هذا الموسم مع مقومات فنية واضحة المعالم لهذه الفرق.

5. لا جديد يذكر عند البي أس جي، ​مارسيليا​ يحسم معركة الوصافة وانتصار ثالث متتالي لكل من ليل وستاد رين

لم يتغير شيئ في صدارة ترتيب الدوري الفرنسي مع فوز جيد حققه ​باريس سان جيرمان​ على حساب مونبيلييه 3-1 ليبقى في صدارة الدوري بفارق خمس نقاط عن أولمبيك مارسيليا مع امتلاك مباراة مؤجلة أي أنه يملك فرصة رفع الفارق أكثر وأكثر. أولمبيك مارسيليا بدوره فرض نفسه كلاعب قوي على وصافة الدوري بعدما حسم مباراة القمة أمام بوردو لمصلحته 3-1 وعوض تأخره 1-0 ليبتعد عن أقرب ملاحقيه ليل بست نقاط رغم فوز الأخير ستاد بريست 1-0 والذي كان الفوز الثالث على التوالي للفريق وهو نفس حال ستاد رين الذي وصل للمركز الرابع برصيد 27 نقطة بعد الفوز على أنجيه 2-1 الذي تابع تراجعه للخلف بعد بداية جيدة وأصبح في رصيده 24 نقطة بعد 3 خيارات متتالية.

وما زالت الأمور غير واضحة بالنسبة للصراع على المركز الثالث مع وجود 13 فريق تفصل بينها 7 نقاط فقط وهو ما يعني أن الصراع على المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وباقي البطاقات الأوروبية هذا الموسم والتي تعد هدفا رئيسيا لمعظم تلك الفرق.