تحدثت تقارير إعلامية عن أسباب غياب نجم ​برشلونة​ ​آرثر ميلو​ عن مباراة ​ريال مايوركا​ الأخيرة، والتي تأتي بعد فترة غاب فيها عدة مرات عن "البارسا".

ووفقا لإذاعة "La Sotana" الإسبانية، فإن مسؤولي نادي برشلونة، أخفوا السبب الحقيقي لغياب آرثر عن مباراة فريقه أمام ريال مايوركا، السبت الماضي، حيث أشاروا إلى أن النجم البرازيلي يعاني من إصابة عضلية تسببت في غيابه عن المواجهة.

وقالت الإذاعة، إن آرثر أصيب بمرض ينتقل عبر ممارسة الجنس، وبالتحديد "السيلان"، وهو مرض تناسلي أعراضه إفرازات التهابية من مجرى البول.

وحسب تقارير أخرى واردة من إسبانيا، فربما يكون اللاعب قد تعرض لهذا المرض خلال وقت مبكر من العام الجاري، إلا أن أعراضه لم تظهر سوى مؤخرا.

وتوقع موقع "thesportsrush.com"، أن يغيب ابن 23 عاما بسبب هذا المرض، عن مباريات برشلونة المقبلة، أبرزها لقاء الكلاسيكو أمام الغريم ريال مدريد في الـ18 من الشهر الجاري، وذلك لحساب الأسبوع العاشر من الليغا.

ولم يعلق ممثلو اللاعب أو فريق برشلونة حتى الآن، على إشاعات معاناة آرثر من مرض جنسي.