اعلن ​القضاء الإسباني​ عن حكمه بالبراءة بحق مدرب ​فريق ليغانيس​ الحالي، المكسيكي ​خافيير أغيري​، بعد اتهامه في قضية تلاعب خلال مباراة ​ليفانتي​ و​ريال سرقسطة​ في ​الليغا​ خلال موسم 2010-2011.
واكدت محكمة الجنايات رقم 7 في مدينة ​فالنسيا​ أنه من الصعب إثبات أن من تلقى الأموال هم لاعبو ليفانتي رافضةً فكرة التلاعب بنتيجة المباراة، حيث أدان القاضي إداريين اثنين سابقين في فريق ريال سرقسطة بتهمة تزوير وثائق تقلب الوقائع بالسجن لمدة ستصل الى عام و3 أشهر ليتم اغلاق القصية وتبرئة أغيري.