أفادت شبكة سكاي سبورتس أن ​توتنهام​ و​بيرنلي​ يحققان في انتهاكات عنصرية مزعومة استهدفت اللاعب هيونغ مين سون من قبل مشجع يبلغ من العمر 14 عامًا يوم السبت.

تم إخراج المشجع من الملعب بعد فترة قصيرة من رصده من قبل الحراس، في حين يسعى كلا الناديين للحصول على مزيد من المعلومات حول الحادث.

كما تواصلت منظمة مناهضة العنصرية Kick It Out مع توتنهام وبيرنلي لتقديم الدعم والتعليم إلى المشجعين.

وجاء الحادث في الوقت الذي سجل فيه سون هدفاً في المباراة التي انتهت بفوز توتنهام على بيرنلي 5-0.