كشف رئيس نادي ​برشلونة​، ​جوسيب ماريا بارتوميو​، عن أن هذا الموسم قد يكون الأخير ل​إرنستو فالفيردي​ مع النادي.

وخلف فالفيردي مدرب ​إسبانيا​ الحالي لويس إنريكي في كامب نو في أيار 2017، ويستمر عقده الحالي حتى عام 2021.

ومع ذلك، في حديثه مع الإذاعة الكاتالونية، قال بارتوميو ان فترة ولاية فالفيردي يمكن تقليصها في نهاية الموسم.

وردا على سؤال عن أن فالفيردي بدا غير سعيد وغير "جاد" هذا الموسم، أجاب بارتوميو: "الخيار الوحيد هنا هو الفوز بكل شيء. إما أن تربح كل شيء أو أنه ليس موسمًا جيدًا. ولكن بعيدا من الكاميرا، إرنستو شخص ممتع وقريب الى القلب".

وعندما سئل عما إذا كانت ثلاث سنوات كافية لفالفردي، أجاب رئيس برشلونة: "قد يكون الأمر كذلك. لكن هذا قرار يجب أن يتخذه هو أو النادي".