ضمن فعاليات الجولة 16 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز "البريمرليغ"، حسم نادي ​مانشستر يونايتد​ ديربي المدينة لصالحه امام جاره ​مانشستر سيتي​ وبواقع 2-1 على ارضية ملعب استاد الاتحاد وقدم لاعبو الشياطين الحمر اداء تكتيكي مميز واستغلوا هفوات كبيرة في دفاعات السيتي ليضربوهم في الهجمات المرتدة وبهذه الخسارة اصبح وضع السيتزن معقد بشكل اكبر في ظل استمرار الابتعاد عن المتصدر ليفربول.

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية وسريعة من الجانبين واهدر لاعب اليونايتد دانيال جايمس فرصة خطرة امام المرمى بعد تسديدة ضعيفة تصدى لها الحارس ايدرسون ببراعة كبيرة وبعدها تحصّل كيفين دي بروين على فرصة خطرة ولكن تسديدة البلجيكي مرت بمحاذاة القائم، وواصل حارس السيتي ايدرسون تألقه بعد تصديه لانفرادية خطرة من جيسي لينغارد ليحرمه من هدف محقق وواصل لاعبو اليونايتد خطورتهم الكبيرة حيث تصدى الحارس ايدرسون لمحاولة خطيرة من انطوني مارسيال، وفي الدقيقة 21 منح حكم اللقاء ضربة جزاء لليونايتد بعد مراجعة تقنية الفيديو على اثر خطأ من بيرناردو سيلفا على ماركوس راشفورد وتمكن الاخير من ترجمتها بنجاح في الدقيقة 23 ليمنح الشياطين الحمر التقدم، وبعدها اهدر راشفورد انفرادية خطرة بعد ان سدد الكرة بمحاذاة القائم وواصل اليونايتد مرتداتهم الخطرة وكان راشفورد قريب من خطف هدف ثاني بعد تسديدة ارتطمت بالعارضة، وفي الدقيقة 29 خطف مارسيال هدف ثاني لليونايتد بعد تمريرة حاسمة من دانيال جايمس ولم ينجح لاعبو السيتي من فرض ايقاعهم الهجومي في ظل التفوق الدفاعي للاعبي الشياطين الحمر حيث فشل ابناء المدرب بيب غوارديولا من القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بتفوق اليونايتد وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو السيتي بقوة في محاولة منهم لتقليص الفارق والعودة الى اجواء اللقاء ولكن التكتل الدفاعي للاعبي اليونايتد صعّب من مهمة ابناء المدرب غوارديولا وبدوره نشطت مرتدات الشياطين الحمر وحاول لاعبو السيتزن احباطها بالارتداد السريع من اجل الحدّ من خطورة ابناء المدرب اولي غونار سولسكايير، كثّف لاعبو السيتي من ضغطهم وتحصّل رودري على محاولة خطيرة ولكن الحارس دافيد دي خيا تصدى له ببراعة كبيرة وبعدها ادخل المدرب غوارديولا رياض محرز مكان بيرناردو سيلفا من اجل تطوير الاداء الهجومي للسيتي ولم تهدأ وتيرة ضغط اصحاب الارض ولكن التكتل والتنظيم الدفاعي للاعبي اليونايتد صعّب من مهمة السيتزن، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو السيتي ضغطهم الكبير وتمكن المدافع نيكولاس اوتامندي من تقليص الفارق للسيتي في الدقيقة 85 وبعدها حاول لاعبو السيتي خطف هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز اليونايتد وبواقع 2-1.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.