تلقى مدرب ​باريس سان جيرمان​، ​توماس توخيل​ ضربة مزدوجة بخسارته تبديلين في وقت مبكر للغاية من مباراة ​مونبيليه​، اليوم السبت، لحساب الجولة الـ17 من ​الدوري الفرنسي​.

ففي الدقيقة 17، غادر برسنيل كيمبيمبي الملعب، متأثرا بإصابة في عضلة الفخذ الأيسر، ليشارك مكانه عبدو ديالو.

وبعد مرور 3 دقائق فقط، خرج لاعب الوسط السنغالي إدريسا غاي من الملعب، لشكواه من إصابة عضلية أيضا، ليشارك مكانه اللاعب الشاب كواسي.

وزاد الطين بلة بالنسبة لتوخيل، بتأخر فريقه أمام مونبيليه بهدف، سجله لياندرو باريديس بخطأ في مرماه، بعد مرور 41 دقيقة.