تحدث البرتغالي ​لويس فيغو​ عن تأجيل مباراة الكلاسيكو بين ​ريال مدريد​ و​برشلونة​ لأسباب امنية، واشار إلى أنه لعب مباراة الكلاسيكو في السابق ولم تكن سلامته مضمونة ولا يستطيع فهم سبب عدم فعل ذلك اليوم.

وكان فيغو قد عاد إلى كامب نو بعد انتقاله من البرشا إلى ريال مدريد، وكانت الجماهير غاضبة جدا منه وتم إلقاء رأس خنزير باتجاهه من المدرجات، ويعتقد أن إعادة جدولة المباراة تعطي انطباعًا خاطئًا.

وأوضح في مقابلة قبل مباراة خيرية لكرة القدم على كرسي متحرك: "لعبت في برشلونة ولم تكن سلامتي مضمونة. لا أرى لماذا لا يمكن خوض المباراة، في هذه الأيام إذا كان عليك ضمان الأمن، فأنت تفعل ذلك فقط. إن تغيير تاريخ مثل هذه المباراة المهمة يعطي قوة لهؤلاء الناس، فهم يحبون سماع صوتهم، لكن كرة القدم ليست سياسية."