نفى لاعب ​برشلونة​ و​ريال مدريد​ السابق، ​لويس فيغو​، تصريحات نجم البلاوغرانا السابق، الفرنسي ​إيمانويل بيتي​ الذي أكد أنه عانى من العنصرية داخل غرفة ملابس الفريق الكتالوني.

وأكد فيغو أنه لم يشعر أبدا بالعنصرية في غرف ملابس الفريق الكتالوني.

وقال: "لم يحدث هذا في زمني، لم أشعر أبدا بعنصرية في غرف الملابس".

​​​​​​​

وزاد: "على العكس. كنت أجنبيا وكان أفضل من يعاملونني هم الإسبان. لم أشعر في فترتي بأي عنصرية ومندهش لأنه في العادة يوجد في أي غرف ملابس أجواء جيدة. إذا لم تكن متوافرة لا تحقق الأهداف".