حقق ​ليفربول​ الانكليزي فوزا جديدا له في ​الدوري الانكليزي​ الممتاز واتى على حساب ابن المدينة نادي ​ايفرتون​ بنتيجة 5 - 2 في اللقاء الذي جمع بينهما في الانفيلد معقل الريدز.

ابناء المدرب كلوب اعادوا الفارق الى ما كان عليه مع ليستر سيتي مفاجأة البطولة والفائز على واتفورد في هذه الجولة ايضا. الا ان المفاجىء في لقاء الريدز مع التوفيز كان التشكيلة التي دخلت اللقاء مرتدية اللباس الاحمر حيث شارك شاكيري و​اوريغي​ من انطلاقة المواجهة فسجل البلجيكي هدفين وشاكيري هدفا واستحقا الثناء والاطراء بعد المواجهة حتى من مدربهما يورغن كلوب.

شبكة سكاي سبورتس تحدث في مقال خاص بها عن المخاطرة والمجازفة اللتين قام بهما المدرب كلوب باشراك البلجيكي والسويسري وكيف نجح بذلك واحتمالية فشله ماذا كان سيحصل في مقال خاص فيما يلي ترجمته.

كلوب اقدم على تغيير 5 اسماء كاملة ف يتشكيلة الريدز فدخل اللقاء من دون محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وجوردا هندرسون وتشامبرلين الا انه استطاع من تسجيل 5 اهداف في مرمى ايفرتون في ديربي الميرسيسايد الذي يعتبر من اقوى المباريات والديربيات في انكلترا. هذه المغامرة والمخاطرة انتهت بنجاح فهل نجح كلب في مسعاه ام ان الحظ اسعفه فقط في ها اللقاء؟

ويتناول المقال دور اوريغي المميز في هذه الفترة مع الريدز ليفربول.

فمنذ دخوله في الموسم الماضي في لقاءات دوري الابطال وخصوصا في لقاءي برشلونة وتسجيله لهدفين في مرمى تير شتيغن والبلجيكي يعتبر حاسما مع فريقه.

هو الذي كان قاب قوسين من الخروج من الانفيلد الا انه وبفضل جهد مباراة واحدة حافظ على مكانه وةحظي بثقة مدربه الذي يشركه في مباريات حساسة ومباراة ايفرتون الموسم الماضي وتسجيله هدف الفوز في اللحظات الاخيرة جعلا المدرب يشركه اساسيا بدلا من فيرمينو المتعب وكافأ ثقة مدربه فيه بتسجيله لهدفين جديد في مرمى التوفيز.

من ناحية اخرى كانت الانظار موجهة الى السويسري شاكيري الذي لم يبدأ اي لقاء منذ انطلاقة الموسم الجديد الا انه دخل مكان محمد صلاح وقاد فريقه لتحقيق الفوز وقدم مستوى رائع اعاد الينا في الاذهان شاكيري ستوك سيتي. فقد سجل اللاعب بعد سنة غياب عن زيارة الشباك ها هو شاكيري يعود لاعبا خطيرا ويمكن للمدرب ان يعول عليه.

اما تالق السنغالي ساديو ماني فحدث ولا حرج . اللاعب الذي حل رابعا في تصنيف الكرة الذهبية والذي حقق دوري الابطال الموسم الماضي وكان هداف البريميرليغ برفقة صلاح واوباميانغ لموسم الماضي ب 22 هدفا يتميز في الفترة الاخيرة مستفيدا من غياب محمد صلاح لقيادة الريدز للانتصار تلو الاخر.

ماني وصل الى هدفه رقم 9 هذا الموسم ولكنه مرر كرتين حاسمتين ايضا في لقاء ايفرتون مما يدل على نضجه من ناحية اللاعب الجماعي وتفوقه في جميع المجالات.

ترجمة صحيفة "السبورت" الالكترونية