جرت ليلة أمس بعض المباريات الهامة في الدوري الإنكليزي لكرة القدم وذلك ضمن المرحلة الخامسة عشر حيث سنتعرف حاليا على أبرز خمس حالات تحكيمية حصلت والتي لا بد من التوقف عندها.

مانشستر يونايتد​ – ​توتنهام​ هوتسبيرز

انتهت بفوز مانشستر يونايتد 2-1 وقادها الحكم الإنكليزي بول تيرني.

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 39 أثناء تسجيل ديلي آلي هدف التعادل لتوتنهام، الحكم احتسب الهدف لكن تقنية الفيديو راجعت القراء بناء على شك بوجود لمسة يد على آلي قبل تسجيله للهدف وحتى إن كانت غير مقصودة لكنها على المهاجم ويجب معاقبته لكن الأمور كانت سليمة والكرة لم تلمس يد آلي إطلاقا وحكام تقنية الفيديو أكدوا على صحة قرار الحكم.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 47 حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر يونايتد، سيسوكو أعاق ​راشفورد​ عبر الدعس على قدمه اليمنى وقرار الحكم صحيح باحتساب ركلة جزاء لليونايتد حيث كان قريبا من الكرة ويملك زاوية رؤية ممتازة أتاحت له اتخاذ القرار الصحيح.

ليستر​ سيتي – ​واتفورد

انتهت بفوز ليستر سيتي 2-0 وقاد المباراة الحكم الإنكليزي كريغ باوسون

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 38 حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لليستر. وبرأي الحكم، تعرض فاردي لعرقلة واضحة واحتكاك من قبل مدافع واتفورد على قدمه وبالتالي احتساب ركلة جزاء لكن تقنية الفيديو تدخلت وألغت ركلة الجزاء بحجة أن الإحتكاك ضعيف ولا يستدعي ركلة جزاء لكن الأمور واضحة والعرقلة من القدم على القدم موجودة وقرار حكم الفيديو خاطئ بإلغاء ركلة الجزاء.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 54 وأيضا ركلة جزاء لمصلحة ليستر ومجددا عبر جيمي فاردي الذي تعرض للضرب باليد على الوجه من مدافع واتفورد، القرار صحيح واللاعب تعمد ذلك قبل الوصول للكرة من أجل إبعاد فاردي عن مسار الكرة وتقنية الفيديو تدخلت لكن هذه المرة أكدت قرار الحكم الصحيح.

ليفربول​ – إيفرتون

انتهت بفوز ليفربول 5-2 وقادها الحكم مايك دين.

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 45 حيث سجل إيفرتون هدفا، عبر ريشالسون الذي سجل الكرة بكتفه، الحكم احتسب الهدف وتدخلت تقنية الفيديو لمراجعة القرار واحتسبت الهدف لأنه الكتف غير اليد ومن المسموح تسجل هدف به والكرة اصطدت بالكتف من الجزء العلوي وبالتالي الأمور سليمة وقرار الحكم باحتساب الهدف صحيح.