كشفت شبكة "سكاي سبورتس"، أن بعض الشخصيات البارزة في ​آرسنال​ أرادت أن يحل ​جوزيه مورينيو​ مكان ​أوناي إيمري​ قبل أن يخلف ماوريسيو بوتشيتينو في ​توتنهام​.

وكان آرسنال قد اتخذ قرارًا بإقالة إيمري بعد ساعات من الخسارة أمام فرانكفورت وعقب نحو أسبوع من تعيين مورينيو كمدير فني لتوتنهام.

وبسؤاله عما إذا كان سيهتم بهذا المنصب في آرسنال، قال مورينيو: "لم تحدث أي اتصالات، أنا هنا الآن، وسعيد جدًا هنا لدرجة أنني لم أستطع حتى التفكير في إمكانية الذهاب إلى أي مكان آخر".

وأضاف: "يمكنك أن تضع أمامي أي نادٍ في العالم الآن ولن أذهب".

وعبر مورينيو عن تعاطفه مع إيمري، لكنه أكد ثقته في أن الإسباني سيعود للعمل خلال وقت قليل: "أخبار الإقالة دائمًا ما تكون حزينة، لا أشعر بأي سعادة عندما يصدر هذا القرار لأي مدير فني، أوناي مدرب رائع ، وبكل وضوح لست سعيداً بما يحدث في آرسنال".