شهدت ليلة أمس ختام مباريات الجولة الخامسة من الدور الأول لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث أقيمت ثماني مباريات. دعونا الآن نتعرف على بعض الحالات التحكيمية التي حدثت ليلة أمس والتي سيكون من الجيد التوقف عندها وتحليلها.

برشلونة​ الإسباني – بوروسيا ​دورتموند​ الألماني

انتهت المباراة بفوز الفريق الإسباني 3-1 وقاد المباراة الحكم الدولي الفرنسي ​كلمينت توربان​.

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 22 بعدما ألغى الحكم المساعد الأول هدفا للويس سواريز بداعي التسلل، التسلل موجود وسواريز كان متقدما بخطوات قليلة عن آخر ثاني مدافع من دورتموند وقرار الحكم بإلغاء الهدف صحيح.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 28 وهدف برشلونة الأول حيث طالب لاعبو دورتموند باحتساب التسلل لكن سواريز كان على نفس الخط مع آخر ثاني مدافع من دورتموند وقرار الحكم المساعد الأول باحتساب الهدف صحيح ويجب الإشادة به لدقة القرار وسرعة تمريرة ميسي البينية لسواريز.

سلافيا براغ​ التشيكي – إنتر ميلان الإيطالي

انتهت المباراة بفوز الفريق الإيطالي 3-1 وقادها الحكم الدولي البولندي ​سيمون مارسينياك​.

1. الحالة الأولى عند الدقيقة 36 وهي تدرس بالنسبة لتدخل تقنية الفيديو. الكرة عند الفريق التشيكي الذي تعرض لاعبه بيتر أولاينكا لعرقلة من قبل مدافع الإنتر دي فراي لكن الحكم البولندي القريب أمر بمتابعة اللعب ومن نفس الهجمة، وبعدها بلحظات قام إنتر عبر لاعبه لوكاكو بتسجيل الهدف ليتدخل حكم الفيديو ويطلب من الحكم مراجعة اللقطة الذي يرى العرقلة ويصحح خطأه ويحتسب ركلة جزاء لسلافيا براغ ويلغي هدف إنتر الذي سجله لوكاكو لتتحول الأمور من هدف لإنتر ميلان إلى ركلة جزاء لسلافيا براغ.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 90+4 حيث سجل لوكاكو هدفا لإنتر ميلان لكن تقنية الفيديو تدخلت من جديد وصححت قرار الحكم المساعد الأول الخاطئ حيث كان لوكاكو متسللا ويسبق ثاني آخر مدافع من الفريق التشيكي وبالتالي مجددا تم إلغاء الهدف.