ضمن فعاليات الجولة 14 من منافسات ​الدوري الفرنسي​ "الليغ1"، واصل ​اولمبيك ليون​ مسلسل نتائجه المميزة بعد ان حقق فوزاً مهماً امام نيس وبواقع 2-1 ليعزز ابناء المدرب ​رودي غارسيا​ اكثر من موقعهم في جدول الترتيب.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو اولمبيك ليون اداء هجومي مميز بين جماهيرهم حيث تمكن ابناء المدرب رودي غارسيا من الدخول في اجواء اللقاء بسرعة ونجح جيف رين اديلاييد من خطف هدف التقدم لليون في الدقيقة 10 ، وكان اصحاب الارض الطرف الافضل ولاحت لهم العديد من الفرص الخطرة ومنحهم حكم اللقاء ضربة جزاء في الدقيقة 28 انبرى اليها موسى ديمبيلي ليسجل الهدف الثاني لليون وشهدت الدقيقة 34 طرد لاعب ليون فيرناندو مارسال بعد نيله البطاقة الحمراء المباشرة وبعدها اجرى المدرب غارسيا تبديل تكتيكي حيث اخرج رين اديلاييد ليدخل مكانه كونيه ولم ينجح لاعبو نيس من استغلال النقص العددي في صفوف خصمه لينتهي هذا الشوط بتقدم اولمبيك ليون وبواقع 2-0.

​​​​​​​

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو نيس بكل قوتهم الهجومية الى الامام في محاولة منهم لاستغلال النقص العددي في صفوف والغى حكم اللقاء هدف لنيس بداعي التسلل بعد مراجعته تقنية الفيديو وواصل ابناء المدرب باتريك فييرا ضغطهم الكبير ولكن التكتل الدفاعي الكبير للاعبي ليون صعّب من مهمة لاعبي نيس، وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما وتحصّل لاعب ليون بيرتران تراوري على فرصة ذهبية لخطف هدف ثالث ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة نجح كاسبار دولبرغ من تقليص الفارق لنيس في الدقيقة 78 بعد تمريرة حاسمة من باتريك بورنر لتشتعل المباراة في دقائقها الاخيرة بين لاعبي الفريقين وواصل لاعبو نيس ضغطهم من اجل خطف هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز اولمبيك ليون وبواقع 2-1.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا