يحل ​ريال سوسييداد​ احد مفاجآت بداية الموسم على ريال مدريد القوي السبت في المرحلة الرابعة عشرة من ​الدوري الاسباني لكرة القدم​، باحثا عن تعزيز موقعه ليكون بين الاربعة الاوائل في صدارة الترتيب.

وبعد اضمحلال مغامرة ​غرناطة​ وخسارته في مبارياته الثلاث الاخيرة، يحاول ريال سوسييداد العودة بنتيجة طيبة من ملعب "سانتياغو برنابيو" العريق على أمل تخطي الفريق الملكي اذ يتخلف عنه راهنا بفارق نقطتين، لكنه لعب مباراة أكثر.

وتفادى الفريق الباسكي السير على خطى غرناطة، لكن آخر ثلاث مباريات قبل فترة الوقف الدولية شهدت ترنحه فخسر على ارضه امام ​ليفانتي​ المتواضع ، فاز في اللحظات الاخيرة على غرناطة قبل تعادله مع ضيفه متذيل الترتيب ​ليغانيس​.

وفي ظل تفريطه بالنقاط امام اندية ضعيفة، أهدر سوسييداد فرصة الانفراد بالصدارة، مستفيدا من تأجيل مباراة الكلاسيكو المنتظرة بين ​برشلونة​ وريال مدريد المتصدرين بـ25 نقطة.

ويتألق مع سوسيداد النروجي الشاب مارتن اوديغارد (20 عاما)، أحد أبرز صانعي الالعاب هذا الموسم والمعار من ريال مدريد تحديدا. وستكون للاعب الشاب فرصة اثبات نفسه امام فريق تخلى عنه لاكتساب المزيد من الخبرة.

ويواجه سوسييداد مساء السبت ريال مدريد الذي استعاد ايقاعه قبل فترة التوقف الدولية، اذ خاض خمس مباريات في مختلف المسابقات دون تلقيه أي هدف فاز بأربع منها مسجلا 16 هدفا.

ومنذ 5 تشرين الاول/اكتوبر، لم يحمل الويلزي ​غاريث بايل​ الوانه، لكنه شارك مع منتخب بلاده اربع مرات، وبحال مشاركته ستكون ردة فعل جماهير ريال منتظرة بعد احتفاله الغريب بتأهل بلاده الى كأس أوروبا 2020.

فبعد الفوز على المجر في كارديف، وقف بايل وراء لافتة كتب عليها "ويلز. غولف. مدريد. بهذا الترتيب"، وذلك في سخرية للائحة اولوياته.

ويدرك المدرب الفرنسي ​زين الدين زيدان​ ان فريقه لا يحتمل الكثير من الاضطرابات.

ويفتقد زيدان لاعب خط وسطه لوكاس فاسكيز الذي تعرّض الخميس لكسر في إصبع قدمه دون تحديد مدة غيابه.

وعوّل زيدان في الاسابيع الماضية على الفرنسي المتألق ​كريم بنزيمة​ متصدر ترتيب الهدافين (9)، بفارق هدف عن الارجنتيني ​ليونيل ميسي​ نجم برشلونة وجيرارد مورينو لاعب فياريال.

ويحتل ريال المركز الثاني وراء غريمه التاريخي برشلونة بفارق الاهداف، ويتقدم على جاره اللدود ​اتلتيكو مدريد​ بفارق نقطة.

وتخوض فريق الطليعة مبارياتها السبت، فبعد حلول برشلونة على ليغانيس يزور أتلتيكو مدريد مع مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني غرناطة الجريح والمتراجع الى المركز الثامن، فيما تختتم مواجهات السبت بقمة مدريد مع سوسييداد.

ويعول سيميوني بشكل كبير على مهاجمه الدولي الفارو موراتا صاحب ستة اهداف في آخر ست مباريات.

ويحل اشبيلية على بلد الوليد الاحد في ختام المرحلة آملا في حصد ثلاث نقاط والتنافس على الصدارة بحيث يبتعد بفارق نقطة يتيمة عن برشلونة وريال مدريد.