ردّ مدافع نادي ​يوفنتوس​ ​ماتياس دي ليخت​ على حديث النجم السابق ​باتريك كلويفرت​ الذي قال فيه مؤخرا أن صاحب الـ19 عاما نادم على الرحيل إلى يوفنتوس الصيف الماضي رافضا الإنتقال إلى صفوف برشلونة.

وقال دي ليخت في تصريحات نشرها موقع غول الإيطالي: "أنا نادم في يوفنتوس؟ لا بالتأكيد، لقد سمعت ذلك أيضا، الناس يكتبون كثيرًا".

وأضاف: "أن يقول رجل مثل كلويفرت هذا الكلام قد يكون أقرب إلى الحقيقة بالنسبة للبعض، لكن هو مجرّد رأي بالنسبة إليه".

وكان كلويفرت قد قال: "اعتقد ان دي ليخت نادم على الإنضمام الى يوفنتوس، في حياة تتخذ أحيانا قرارات خاطئة وأخرى صحيحة وعليك أن تتعلم من خياراتك. لم أنصحه شخصيا بالإنضمام إلى برشلونة، لكني شرحت له فقط مزايا برشلونة كنادٍ وكمدينة".