عين نادي ​توتنهام​ هوتسبيرز المدرب البرتغالي ​جوزيه مورينيو​ مديرا فنيا للفريق بعد اقالة المدرب الارجنتيني ​ماوريسيو بوتشيتينو​ بسبب سوء النتائج.

المدرب المقال حقق الكثير مع السبيرز ووصل معهم الى نهائي ​دوري ابطال اوروبا​ وتاهل في المواسم الاخيرة الى البطولة الاشهر للاندية محتلا احد المراكز الاربعة الاولى في البطولة المحلية.

الا ان الامور زادت سوءا للمدرب الارجنتيني وتعرض الفريق للانتكاسة تلو الاخرى وابرزها كانت الخسارة المدوية امام بايرن ميونيخ بنتيجة 2 -7 في دوري الابطال ومنذ حينها قررت الادارة البدء بالبحث عن البديل وبعد اتفاقها مع السبيشيل وان تمت اقالة بوتشيتينو وتعيين البرتغالي.

شبكة سكاي سبورتس تطرقت في تقرير خاص المشاكل التي يتواجه مورينيو في مهمته مع السبيرز فيما يلي ترجمته.

1- تغيير نمط اللعب والاداء:

توتنهام لم يفز في لقاء ضمن البطولة المحلية منذ 28 ايلول الماضي والفريق لم يحقق الانتصار خارج ملعبه منذ كانون الثاني الماضي وهذا شيء كبير بالنسبة لنادي يحاول تحقيق شيء في البطولة. اول امتحان لمورينيو سيكون هذا السبت على ارض وست هام والفارق 11 نقطة عن المراكز الاربعة الاولى لذا الانتصار في هذا اللقاء امر حتمي.

2 - فرض فلسفته على النادي:

اعتاد النادي اللندني على فلسفة الارجنتيني لعدة سنوات فسيكون على مورينيو ان يفرض اسلوبه. فالمو يحب الاسلوب الدفاعي ومفاجأة الخصم بالهجمات المرتدة الا ان السبيرز في السنوات الخمس الاخيرة على الاقل كانوا يفضلون اسلوب الضغط الكبير والاستحواذ والتقدم الى الامام.

3 - اقناع المشككين:

الكثير من الاصوات علت بعد تعيين مورينيو في توتنهام. منها ضد ومنها شجع. المعارض كان بسبب اسلوب لعب مورينيو وعدم تاقلم الفريق معه ومنه من قال ان اقالة بوتشيتينو كانت ظالمة بعد كل ما حققه المدرب مع النادي. الخطوة الاولى لمورينيو ستكون اقناع الجميع بانه نافع على الاقل للسبيرز والثانية اقناع المشككين ان فلسفته باللعب ستنجح مع الفريق اللندني.

4 - اعادة ديلي الي واريكسن للحياة كرويا:

عندما كان توتنهام في اوج عطاءاته ونتائجه المميزة كان ديلي الي وكريستيان اريكسن في قلب الحدث وقد كانوا قائدو هذه الثورة الكروية. ولكن الان الامور تغيرت اللاعبان غابا عن النادي كرويا لفترة طويلة وتدهورت النتائج وعاد الفريق الى الوراء لذا اول ادوار المو ستكون اعادت الانكليزي الدولي والدنماركي الدولي الى الحياة كرويا.

5 - الفوز بلقب:

بالرغم من كل الانجازات التي حققها بوتشيتينو مع السبيرز الا ان الخطوة الناقصة كانت دائما الفوز بلقب مع الفريق. مورينيو من ناحيته هو تخصص احراز الالقاب فحتى في الفترة الصعبة التي قضاها في مان يونايتد احرز معهم الدوي الاوروبي كما احرز دوري الابطال مع بورتو البرتغالي لذا الرجل المناسب في المكان المناسب وفي راينا اذا ما فاز بلقب مع السبيرز فسيكون في طريقه لبناء مسيرة تدريبية حافلة مع السبيرز.

6 - العمل على الانتدابات الجديدة:

توتنهام في سوق الانتقالات الماضية كان ناشطا على عكس السوق التي سبقتها فقد تعاقد مع الفرنسي ندومبيلي من ليون ولو سيلسو من ريال بيتيس وسيسينيون من فولهام الا ان هذا الثلاثي لم يعمل بشكل كبير مع بوتشيتينو هذا الموسم كونهم وصلوا مصابين الى النادي الا ان الان الامور اختلفت فالارجنتيني لو سيلسو اصبح جاهزا وسيسينيون رمى الاصابة وراء ظهره والامور يجب ان تتغير مع المو.