ذكرت تقارير صحفية إيطالية، أن بقاء مدرب ​يوفنتوس​ السابق، ​ماسيميليانو أليغري​ بدون عمل هذا الموسم، سيكلف خزينة السيدة العجوز 7.5 مليون يورو.

وكشف موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، أن يوفنتوس مجبر على دفع راتب أليغري، الذي كان يتقاضاه في قيادة البيانكونيري، مادام لم يتول تدريب أي فريق آخر.

يأتي ذلك بعدما قرر يوفنتوس إقالة المدرب الإيطالي من منصبه، لتعيين مواطنه ​ماوريسيو ساري​، المدير الفني السابق ل​تشيلسي​.

وأشار التقرير إلى أن أليغري لديه خطة واضحة لمستقبله، حيث درس اللغة الإنكليزية جيداً، تمهيدًا لتولي تدريب أحد الفريق الإنكليزية، لكنه لن يقبل التجربة في وسط الموسم، ويفضل بدء المهمة في صيف 2020.

ويرى أليغري أن جميع الفرق الكبرى مستقرة على مدربيها خلال هذه الفترة.