تحدث المهاجم الإنكليزي، ​ماركوس راشفورد​، عن النوعية المخيفة التي يتمتع بها منتخب بلاده في خط الهجوم.

راشفورد هو واحد من العديد من المتنافسين على مركز اساسي في فريق ​غاريث ساوثغيت​ منذ بداية تصفيات يورو 2020. وكان على مقاعد البدلاء ضد ​كوسوفو​، لكنه كان له تأثير مدمر في الفوز 4-0.

وفي حديثه عن هذه التنافس على المراكز مع أمثال ​هاري كاين​ و​رحيم ستيرلينغ​ و​جادون سانشو​ و​كالوم هدسون أودوي​ و​تامي أبراهام​، قال راشفورد للصحافيين: "من الواضح أنه مزيج جيد، إنه مخيف لما يمكننا القيام به كمجموعة من المهاجمين".

وتابع: "إذا دخلنا البطولة في الصيف في أي نقطة قريبة من المستوى الذي كنا عليه في الآونة الأخيرة، فستكون البطولة ناجحة".

وأضاف: "لدينا عدة مباريات أخرى قبل البطولة للتحسن كفريق واحد والاستعداد للبطولة. نريد أن نذهب إلى هناك ونمنح أنفسنا أفضل فرصة للفوز".