أعلن ​مانشستر يونايتد​ إن الهدف الأسمى للنادي يظل تقديم كرة هجومية والتتويج بألقاب بعد أن ساعدته عقود الرعاية في تحقيق قفزة في الأرباح الأساسية خلال الربع الأول من العام المالي.

ورغم استقرار نسبة الإيرادات خلال هذا الربع نجح مانشستر يونايتد في تحقيق أهدافه المتعلقة بالإيرادات السنوية والأرباح الأساسية.

وشهد الأداء المالي قفزة بنسبة 8 % في الإيرادات ويرجع هذا إلى حد كبير إلى إبرام ​عقود رعاية​ جديدة مع علامات تجارية شهيرة ما يسلط الضوء على تمتع النادي بالجاذبية من الناحية التجارية رغم أزمة الفريق داخل الملعب.

ونمت الأرباح الأساسية بنسبة 18.4 في المئة لتبلغ 34.8 مليون جنيه إسترليني (45.05 مليون دولار) خلال ثلاثة أشهر حتى 30 أيلول بينما تراجعت تكاليف الموظفين بنحو 9 في المئة.

ونبه مانشستر يونايتد في أيلول الماضي إلى إمكانية تراجع إيراداته السنوية لأول مرة خلال خمس سنوات لعدم تحقيق الاستفادة القصوى من ​اليويفا​ الخاص بتوزيع أرباح البث التلفزيوني.