لفت لاعب ​برشلونة​ جيرارد إلى أن فترة تدريبه التي استمرت أربعة أعوام عندما كان شابًا في نادي ​مانشستر يونايتد​ جعلته اللاعب الذي هو عليه اليوم.

وقال ​بيكيه​: "عندما تركت أصدقائي لقضاء أربع سنوات في مانشستر يونايتد، كان الأمر صعبًا. في نفس الوقت كانت تلك تجربة رائعة بالنسبة لي. تطورت هناك كثيرا. أنا من أنا بسبب الفترة التي أمضيتها في مانشستر يونايتد، على الرغم من أنني لم ألعب بقدر ما أردت".

وأضاف: "لكن في موقفي كان هناك اثنان من الوسطاء الذين كانوا من بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم في ذلك الوقت ريو فيرديناند ونيمانيا فيديتش".