رفضت محكمة التحكيم الرياضية "كاس" استئناف ​مانشستر سيتي​ ضد قرار ​الاتحاد الأوروبي​ إحالته على غرفة الحكم في التحقيق بشأن مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف.

وكان يويفا أعلن في أيار الماضي أن نتائج التحقيق الذي فتح أرسلت إلى غرفة الحكم لاتخاذ قرار بشأن هذه القضية التي قد تؤدي الى استبعاد السيتي من ​دوري أبطال أوروبا​.

ورفضت المحكمة دعوى الاستئناف التي تقدم بها النادي، معتبرة أن النادي الإنكليزي "لم يستنفد سبل الانصاف القانونية المتاحة له قبل الاستئناف".

ويواجه سيتي خطر الابتعاد عن دوري الأبطال في التحقيق الذي يستند إلى رسائل بريد إلكتروني مسربة تم نشرها العام الماضي في مجلة دير شبيغل الألمانية كجزء مما بات يعرف بـ"تسريبات "​فوتبول ليكس​".