قلل رئيس رابطة الليغا ​خافيير تيباس​ من أهمية تصريحات قائد ​ريال مدريد​ ​سيرجيو راموس​، بشأن تضرر فريقه من موعد الكلاسيكو.

وكان راموس صرح بأن الملكي هو المتضرر الوحيد، من الموعد الجديد للكلاسيكو، حيث سيحصل على راحة أقل من ​برشلونة​ قبل المباراة.

وصرح تيباس لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية: "لا يمكن التحكم في كل شيء، ريال مدريد سيحصل على فترات راحة أكبر من الجميع، خلال منافسات السوبر الإسباني المقررة بالسعودية".

وأضاف: "في بعض الأوقات نكون مضطرين، بسبب ضغط المباريات والمواعيد، لذا على الجميع تقبل الأمور، نظرًا لأنه ليس هناك متضرر واحد دائمًا".

​​​​​​​

وتابع: "في البداية، لم يكن أي طرف يرغب في تأجيل الكلاسيكو، لكن الظروف هي من قادتنا لذلك، وعلينا التعامل مع الوضع والتكيف معه، نظراً لكونه مفروضا علينا".

وأتم بقوله: "لقد أخبرت سيرجيو راموس بالفعل، أن موعد المباراة لن يتغير.. يجب أن ندرك وجود الكثير من المشجعين الذين يشاهدون الليغا، في جميع أنحاء العالم".

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم، قرر إقامة مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، يوم 18 كانون الأول المقبل.