كشف لاعب ​مانشستر يونايتد​ السابق لويس ساها أن اللاعب الهولندي السابق رود فان نيستلروي تسبب ببكاء نجم يوفنتوس ​كريستيانو رونالدو​ خلال تدريبات مانشستر يونايتد.

وقال ساها: "كان لدى رود نوع من الأنا، أراد جميع التمريرات له. وفي بعض الأحيان، لتطوير كريستيانو رونالدو وواين روني، كان من الصعب على المدرب التعامل معه".

وتابع: "هل روود جعل رونالدو يبكي؟ نعم، كانت هناك قصص انتهت بسجال بينهما في الوقت الذي توفي فيه والد كريستيانو، لذلك لم تكن لحظة مناسبة. تحدث أشياء من هذا القبيل عندما يتمتع لاعبان بروح كبيرة، لكنني متأكد من أن رود يأسف لبعض كلماته".

وأضاف: "كان كريستيانو لاعب غير طبيعي. لا أعرف إن كان بإمكانك القول إنه إنسان! يمكنك أن ترى عندما كان عمره 18 أو 19 عامًا أن هذا الرجل لم يكن طبيعيًا".