رغم الحديث عن تبريد الاجواء بين نجم ​يوفنتوس​ ​كريستيانو رونالدو​ ومدربه ​ماوريسيو ساري​ إلا أن ​البرتغال​ي خرج بتصريحات يكذب فيها مدربه الذي أكد أنه يعاني من إصابة في الركبة.

ويستعد الدون للمشاركة برفقة منتخب البرتغال خلال مباراته المقررة مساء الخميس، أمام ​ليتوانيا​ بالتصفيات المؤهلة ل​يورو 2020​، بعدما تواجد في التشكيلة الأساسية لفريقه.

وصرح رونالدو لموقع "فوتبول إيطاليا": "لفتح هذه النشرة الإخبارية يمكنني منحكم هذه الأخبار: القائد بخير وفي حالة جيدة جدًا".

وقال ساري إنه استبدل رونالدو في مباراتين متتاليتين لأنه يعاني من إصابة مضيفا أنه ليس في حالة جيدة.

وسار الجهاز الفني للبرتغال في الاتجاه المعاكس، بعدما صرح مدرب المنتخب فرناندو سانتوس بأن الدون جاهز للمشاركة وبحالة جيدة.

وأضاف رونالدو: "لست فقط بخير لكن يمكنني القول إنني لائق للغاية أيضاً".

وتعد تلك التصريحات تكذيبا واضحاً لما قاله ساري حول إصابة نجمه.