يبدو ​مانشستر سيتي​ غاضبا من قرار الايقاف الذي تم تسليمه إلى ​برناردو سيلفا​ أمس.

وتقول صحيفة "ديلي ميل" إن برناردو أوقف لمباراة واحدة وغُرِّم مبلغ 50000 جنيه إسترليني مقابل تغريدة هجينة أرسلها إلى ​بنيامين ميندي​، زميله في فريق سيتي.

وتشعر ادارة النادي بخيبة أمل بسبب الإجراءات المتخذة.

ومع ذلك، لن يستأنف سيتي قرار الحظر لأنه يعتقد أن مثل هذا الإجراء قد يؤدي إلى تمديد مدة الايقاف، علما ان سيلفا نجا من حظر لمدة ست مباريات أو أكثر يتبع عادة في مخالفة من هذا النوع لأنها وقعت على وسائل التواصل الاجتماعي.

واختار سيتي عدم الطعن، لكنه منزعج من الايقاف لأن اتحاد كرة القدم وافق بالفعل على أن تغريدة سيلفا ليست عنصرية.